• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

في تعاون بين نادي التراث والمؤسسات التعليمية

بنات «الريم» على طريق الإبداع وتنمية القدرات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 19 مايو 2014

يواصل نادي تراث الإمارات أنشطته التراثية المحببة التي تعمل على تدريب الطلاب على كيفية إقامة الفعاليات الخاصة بالموروث الشعبي والتي تدمجهم في ورش تعليمية ومسابقات تراثية تهدف إلى صقل المواهب، ومن ثم وضعهم على طريق الإبداع، ومن ثم تمنية القدرات وتحفيزهم على المشاركة في الأنشطة التي تتميز بأنها جماعية تؤصل فيهم روح العمل بقلب الفريق الواحد، وفي هذا الصدد نظم مركز المصادر والمعلومات بإدارة الأنشطة بنادي تراث الإمارات مؤخراً يوماً ثقافيا تراثياً فنياً لثلاث وأربعين طالبة من المنتسبات لمدرسة الريم للتعليم الأساسي للبنات – الحلقة الثانية بأبوظبي، تضمن مجموعة من الأنشطة وورش العمل التدريبية المختلفة.

برنامج مكثف

حول هذه الفعالية التي تستنفر الطالبات وتحثهم على العمل بصورة جماعية توضح رئيس قسم الأنشطة النسائية في إدارة الأنشطة بنادي تراث الإمارات فاطمة عبد الله التميمي، أنه تم إعداد برنامج تدريبي مكثف للطالبات جرى تنفيذه في مقر مركز المصادر والمعلومات، تضمن ورشة فنية بإشراف حليمة عوض، وورشة خاصة بالأرشفة بإشراف حليمة المهري، كما أشتمل على عروض أفلام فيديو توثيقية عّرّفت الطالبات بالفعاليات التراثية والثقافية والفنية التي تقدمها المراكز النسائية في إدارة الأنشطة طوال العام، وتضيف البرنامج تضمن أيضا ورشة تعليم التّلي بإشراف ظبية الرميثي، وورشة الرسم والتلوين، ومسابقات تراثية عديدة، وورشة المجسمات التراثية بإشراف جميلة المزروعي، وتنظيم معرض كتاب مصغر اشتمل على 100 عنوان، عن تاريخ وتراث الدولة.

معلومات تراثية

وتبين ندى عبد الغني منسقة قسم اللغة العربية في مدرسة الريم أن هدف الزيارة تمثل في رفد المنهج الدراسي بمعلومات ثقافية وتراثية وفنية، والاعتماد على المراجع القيمة المتوافرة في مكتبة مركز المصادر والمعلومات في تعزيز مهارة البحث والاستكشاف لدى الطالبات المشاركات وتتابع عزيزة الحمادي منسقة في القسم نفسه: هذه الزيارة تدعم فكرة التعاون المؤسسي بين نادي تراث الإمارات والمؤسسات التعليمية والمدارس وتسهم في رفع كفاءة الطالبات بالأنشطة المختلفة التي يتبناها نادي تراث الإمارات والتي تسهم في تزويدهن بالعديد من المعلومات الثقافية والتراثية والعلمية المهمة.

تطوير الفكر

وتذكر الطالبة مني المنصوري أنها استفادت كثيراً من كل الأنشطة التي شاركت فيها وتتمنى في المستقبل القريب أن تتوسع دائرة التعاون بين المدرسة وإدارة نادي تراث الإمارات من أجل المشاركة في العديد من الفعاليات التراثية التي تحمل أبعاداً تعليمية، ومن ثم تسهم في تطوير الفكر وترسيخ مفاهيم الهوية الوطنية.

وفي ختام الزيارة وجهت إدارة المدرسة الشكر والتقدير إلى مجلس إدارة نادي تراث الإمارات والمشرفين في مركز المصادر والمعلومات، ولكل ما قدم من تسهيلات ومعلومات وتدريب أسهم في الارتقاء بمعارف وخبرات الطالبات. (أبوظبي- الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا