• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

مبادرة تعد الأولى من نوعها

متحف‮ ‬مستشفى‮ ‬آل‮ ‬مكتوم‮.. إرث عريق لتاريخ الطب في دبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 19 مايو 2014

كشفت‮ ‬هيئة‮ ‬دبي‮ ‬للثقافة‮ ‬والفنون‮ عن‮ ‬متحف‮ ‬مستشفى‮ ‬آل‮ ‬مكتوم‮ ‬الذي‮ ‬يمثل‮ ‬مبادرة‮ ‬هي‮ ‬الأولى‮ ‬من‮ ‬نوعها‮ ‬تحتفي‮ ‬بأول‮ ‬مستشفى‮ ‬نظامي‮ ‬تم‮ ‬بناؤه‮ ‬في‮ ال‬إمارة‮.

وتم الحفاظ على الإرث العريق لهذا المعلم التاريخي، بفضل مجموعة من أول الأطباء وخبراء الرعاية الصحية الذين عملوا في المستشفى، حيث قامت «دبي للثقافة» بجمع المرحلة الأولى من البيانات للاحتفاء بالمستشفى من خلال الاستعانة بالذاكرة الشعبية للمجتمع الإماراتي ضمن آلية تعرف بالتعهد الجماعي، ليقوموا مجتمعين بمشاركة قصصهم وتجاربهم الخاصة بمستشفى آل مكتوم.

ويقع المتحف في منطقة حي وصل، وجرى تنفيذه بالتعاون مع شركة وصل العقارية في خطوة تعتبر إنجازاً مهماً في مسيرة الهيئة الرامية إلى بناء متاحف متخصصة تحافظ من خلالها على التراث الإماراتي العريق والمتجذر في التاريخ.

وبهذه المناسبة قالت سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس مجلس إدارة هيئة دبي للثقافة والفنون إن متحف مستشفى آل مكتوم يستند على قوة تأثير السرد القصصي الذي يقدم شهادة حية تؤكد أهمية تفعيل دور مختلف شرائح المجتمع في الحفاظ على تراثنا الوطني العريق والتعريف به على نطاقات أوسع.

وأضافت: يجسد المتحف طموح دولتنا وعزيمتها السبّاقة، بالتزامن مع تطلعاتها الطموحة نحو تسليط الضوء على جوهر إرثها الثقافي ليكون في متناول العالم أجمع.

وإطلاق متحف مستشفى آل مكتوم خطوة استثنائية مهمة في مسيرة «دبي للثقافة» ورافداً جوهرياً لمساعيها الرامية إلى الحفاظ على التراث الوطني والترويج له، بالتزامن مع بذل كل جهد ممكن لنشر الوعي بالهوية الوطنية الإماراتية، استناداً إلى ذكريات ورؤى أهلها والمقيمين فيها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا