• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

6 عادات تسعد قلبك ومن حولك

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 01 فبراير 2016

القاهرة: علاء سالم

الرحمة والشفقة عاطفة غير مستقرة، ولذا لابد من ترجمتها لعمل حقيقي حتى لا تضعف وتتلاشى. والسؤال هنا ما إذا كنا نؤدي الأعمال بمشاعرنا أو عبر المعرفة التي تصلنا...؟ إذا شعر المرء أنه لا يوجد شيء يمكن القيام به، ثم بدأ عملاً ما فسيشعر فيه دومًا بالملل واللامبالاة، كما قالت سوزان سونتاج.

وندرك جميعًا ذلك الشعور بالعجز أمام قضايا كبيرة مثل الفقر والجرائم البشعة التي ترتكب من حولنا، ولكن هل من المستحيل لنا ترجمة ما نشعر به من رحمة وتعاطف إلى عمل حقيقي...؟ ماذا يمكننا فعله للتأثير الإيجابي على مجتمعنا والناس من حولنا...؟ فالحب يمكن أن يغير كل شيء من حولنا، وهناك 6 خطوات يجب علمها لكي نؤثر إيجابيًا في حياة من حولنا. 1 افتح عينيك وأذنيك لفهم احتياجات الآخرين: من السهل أن ننشغل بصخب الحياة ومشاكلها، والتغاضي عن إلحاح مساعدة من حولنا، إلا أنه عندما نفتح عيوننا ونركز عقولنا في مسألتي حب الآخرين والتعاطف معهم، فسنرى على الفور فرصًا عديدة لإحداث التأثير الكبير في حياة الأشخاص الآخرين. 2 استخدم مواهبك ونفوذك للمساعدة: كل منا لديه مواهب فريدة بالكثير من المجالات التي لا تحصى، عبر تلك السمات الشخصية أو الوظيفية يمكنك بسهولة مساعدة الآخرين بإهدائهم نتاج تلك المواهب أو النفوذ. فعلى سبيل المثال إذا كنت نجاراً فيمكنك عمل قطع أثاث متميزة وبيعها وإهداء عوائدها لمن يحتاج للمساعدة من حولك، أو يمكن أن تشارك بقطع أخرى وتساعد آخرين ليست لديهم القدرة لشراء تلك القطع من الأثاث التي يمكن أن تكون ضرورية لهم... والحال مماثل في كل المواهب التي يتمتع بها الإنسان. فعن طريق الحب يمكنك التأثير في حياة من حولك. 3 يفضل أن تكون أفعال البر في السر: أن تحدث إشراقة في حياة شخص ما حولك، وفي الخفاء، فيمكن لها أن تحدث تأثيراً كبيرًا في حياته. وهناك العديد من الأفكار التي تساعدك على ذلك: -  ترك ورقة تشجيع على أي سيارة في ساحة انتظار السيارات. - السماح لمن خلفك بالطريق بالمرور. - عند الحصول على أي خدمة اترك 10 دراهم في خطاب واكتب فيه أرجوك تقبل مني هذه الهدية وآمل أن تضيء لك يومك. - حال تناولك الطعام خارج المنزل ادفع بنفس المبلغ إلى عامل الخدمة مع الفاتورة. - ادفع فاتورة مكان توقيف السيارة لشخص ما إذا انتهت مدته الزمنية. - احجز ساحة انتظار جارك حينما يكون خارج المدينة. - اترك قسائم الشراء غير المستخدمة على الرف وحاول مساعدة الآخرين بها. 4 وفر وجبات طعام دافئة لمساعدة الآخرين: هناك الكثير من أصدقائنا وجيراننا يشعرون بحرج من طلب المساعدة، فهؤلاء يمكن أن يكون أحدهم مريضًا أو يواجه ضغوطاً خارجية، أو صعوبات مالية، فمنحهم مكالمة هاتفية أو زيارة للاطمئنان عليهم يشعرهم بالكثير من السعادة والرضا، والأكثر من ذلك أن تقدم لأحدهم وجبة طعام دافئة، مع رسالة أنك كنت تتمنى أن تطبخ بنفسك لهم الطعام في منزلهم. 5 تعظيم العمل التطوعي داخل المجتمع: هناك العديد من المنظمات التي تؤثر في حياة الآخرين بطريقة إيجابية من خلال العمل التطوعي. فهذه المنظمات يمكن أن تتزايد في عددها وأنشطتها الخدمية إذا وجدت الدعم المتزايد من أفراد المجتمع، كما يمكنك شخصيًا أن تشير بالرضا العام. كما أن هناك فائدة من العمل التطوعي تمكن من اكتساب مهارات جديدة ذات قيمة في حياتك. فهناك الكثير من المؤسسات التي تؤدي خدماتها التطوعية للمجتمع مثل مؤسسات توفير الكساء أو الغداء للفقراء، أو تلك التي تحارب الفقر أو تساعد على بناء منازل جديدة، أو تكافح محو الأمية داخل المجتمع. 6 اجعل الابتسامة نمط حياة يومياً لك: ألطف شيء أن تبدأ يومك بابتسامة للآخرين، مصحوبة بالترحيب المتواصل بهم. فنحن قد لا ندرك الصعوبات التي يمر بها الأشخاص من حولنا، ولكن ابتسامة بها مودة وشعور بالعطف يمكن أن تغير نمط مواجهة الآخرين لتلك الصعوبات. فحينما تبتسم للآخر تجده تلقائيًا يبتسم لك وينشأ شعور بالراحة والمودة بينكما طوال اليوم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا