• الخميس 26 جمادى الأولى 1438هـ - 23 فبراير 2017م
  01:10     مفاوضات جنيف السورية تبدأ اليوم بلقاءات مع المبعوث الدولي         01:19     اشتباكات عنيفة في درعا السورية وتعطيل مدارس في الرمثا الأردنية         01:19     القوات العراقية تدخل الى مطار الموصل        01:20    استشهاد شرطي سعودي في جنوب المملكة بمقذوفات عسكرية اطلقت من اليمن         01:23    محكمة فلبينية تصدر حكما بسجن منتقدة للرئيس دوتيرتي         01:24     مسؤول: ماليزيا ربما تطرد سفير كوريا الشمالية         01:51     مقتل 11 من متمردي طالبان في هجوم جوي بجنوب أفغانستان         01:55     القوات اليمنية تتقدم على الساحل الغربي ومقتل 23 جنديا ومتمردا     

مطاعم ألمانيا الفاخرة تكافح من أجل البقاء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 07 مايو 2015

ايسن (د ب أ)

اكتسب الطهاة في ألمانيا بمرور الوقت سمعة كون كل منهم يعمل بصورة مستقلة، ولكن الظروف المحيطة بهم غيرت من هذا الوضع، حيث تجمع مؤخرا أكثر من 130 من كبار طهاة ألمانيا في محاولة للتخلص من هذه الصفة القديمة.

وشهدت فعالية جرى تنظيمها مؤخرا تحت شعار«يوم الطهي الراقي» قيام المطاعم بحشد الضيوف وعرض وجبات تكفي شخصين تشمل النبيذ والقهوة مقابل 200 دولار. وبالطبع حجزت الطاولات بأكملها.

وكانت تلك بقعة مضيئة في قطاع المطاعم خاصة في ألمانيا، حيث شهدت الأوضاع تدهورا مؤخرا. واعتاد كبار الطهاة العمل لفترات طويلة تصل عادة إلى 12 ساعة أو أكثر في المطبخ، دون مقابل عن هذا العمل الشاق.

لقد تغيرت قوانين الضرائب، على سبيل المثال، ولم يعد بالإمكان إلغاء الوجبات أثناء العمل، وأدى ذلك إلى خلو الطاولات في الكثير من أفضل المطاعم في البلاد طوال الأسبوع. وأدت هذه الأوضاع إلى إغلاق 14 مطعما يحمل نجمة ميشلين الشهيرة في ألمانيا في ال12 شهرا الماضية.

وتمكن عدد قليل منها من إعادة فتح أبوابه، ولكن من دون نجمة ميشلين المرموقة. ويقول ميشائيل اوتنباخر، أستاذ إدارة مطاعم: «يتعين على المطاعم التي تحمل نجمة ميشلين فرض رسوم إضافية نسبتها 10% على الأقل أكثر من أي مطعم آخر لتغطية النفقات، ولكن الضيوف الألمان غير مستعدين لذلك». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا