• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

توقيف الصادق المهدي وحزب الامة السوداني يوقف الحوار مع الحزب الحاكم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 18 مايو 2014

أ ف ب

اعلن حزب الامة السوداني وقف الحوار مع حزب المؤتمر الوطني الحاكم الذي يقوده الرئيس عمر البشير، وذلك بعد توقيف زعيمه الصادق المهدي بتهمة الخيانة على اثر اتهامات وجهها الى وحدة شبه عسكرية بارتكاب عمليات اغتصاب وعنف بحق مدنيين في دارفور (غرب).

وقالت الامين العام للحزب ساره نقد الله للصحافيين في مؤتمر صحافي ان "النظام بهذا الاجراء قد تراجع عن كل بنود الحوار ورجع الى المربع الاول"، قبل ان تعلن "وقف الحوار" مع حزب المؤتمر الوطني.

وطالبت نقد الله بالافراج عن المهدي فورا، موضحة ان "الحزب يعلن تعبئة قواعده في كل الولايات ويوجه اجهزته الولائية لتعبر عن رفضها لهذه الاجراءات المتعسفة تعبيرا شعبيا سلميا قويا".

واوضحت مريم المهدي ابنة رئيس الوزراء السابق المسؤولة في الحزب انه يخضع للتحقيق بتهمة الخيانة.

ويثير توقيف المهدي شكوكا في جهود الحكومة لاجراء اصلاحات سياسية في هذا البلد الفقير والمنقسم سياسيا. وفي هذا الاطار يجري الحزب الحاكم حوارا مع احزاب المعارضة بما فيها حزب الامة.

وقال سياسي كبير في المعارضة ان حزب الامة مكون رئيسي في عملية الحوار التي يمكن ان تؤدي الى تشكيل حكومة تحالف. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا