• السبت 29 ذي الحجة 1437هـ - 01 أكتوبر 2016م

تشمل الولادة والأطفال والحنجرة والجلدية

4 عيادات تخصصية جديدة بمركز سويحان الصحي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 سبتمبر 2016

محسن البوشي (العين)

استحدث مركز سويحان الصحي، التابع لشركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»، 4 عيادات تخصصية جديدة تشمل عيادة النساء والولادة، الأنف والأذن والحنجرة، والأمراض الجلدية، بالإضافة إلى عيادة الأطفال، تماشياً مع رؤية الشركة وخطتها الرامية إلى توسيع مظلة الخدمات التي تقدمها بمختلف المناطق وتطويرها، بما يلبي احتياجات جمهور المرض، ويخفف من معاناتهم.

وأوضح الدكتور كمال الدين بابكر مدير المركز أن المركز يخضع ومنذ انتقاله إلى مبناه الجديد أواخر عام 2014 إلى المزيد من أعمال الارتقاء والتطوير بما يتماشى مع دوره وأهميته، كونه يخدم الأهالي بمنطقتي سويحان وناهل المجاورة والعديد من المناطق الأخرى التابعة لهما، حيث يبلغ متوسط عدد المراجعين للمركز نحو 2000 مراجع شهرياً.

ولفت إلى أن مركز سويحان الصحي يقدم كل خدمات الرعاية الصحية الأولية كطب الأسرة، والرعاية أثناء فترة الحمل، وعيادات صحة الطفل والمرأة، والأمراض المزمنة، والأسنان، بالإضافة إلى المسوحات الصحية، حيث يقدم المركز فحوص برنامج وقاية لرصد مؤشرات الخطورة في الأمراض، والمشاركة في برنامج الفحوص لطلبة المدارس.

وأضاف أن المركز يوفر حزمة من التخصصات العلاجية الأخرى تشمل خدمات الرعاية القلبية لمرضى القلب والأوعية الدموية، وفقاً لأرقى المعاير، حيث يقدم المركز خدمة (أبشر) التي يتم بموجبها توفير خدمات الرعاية القلبية لمرضى القلب، وغيرهم من المرضى المصابين بأمراض أخرى شهرياً عن طريق زيارة أخصائيين للمركز، وذلك لتوفير الخدمات على مقربة من أهالي المنطقة، وفقاً لجدول زمني ومواعيد مسبقة من خلال توفير بيانات الفئة المستهدفة وتحديد مواعيد لزيارتهم بالتنسيق معهم.

وتطرق مدير مركز سويحان الصحي إلى الخدمات الصحية الأخرى المساندة التي يوفرها المركز للمراجعين، لافتاً إلى أن المركز يمضي في خطط التطوير والتحسين في الخدمات الصحية على خط موازٍ لهذه الخدمات المساندة، نظراً لأهميتها بما في ذلك خدمات التحاليل المخبرية والتصوير الإشعاعي وغيرها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض