• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

حسم بطاقة نهائي «الخليجية» يُرجأ إلى 19 مايو

النصر والشباب.. ارتياح لـ«الذهاب» وتحفز لـ«الإياب»!!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 07 مايو 2015

مراد المصري (دبي)

خرج فريقا النصر والشباب منقسمين بين حالة من الرضا ووصف التعادل بالعادل من جهة «الأزرق»، الذي أعلن التحدي بانتظار مواجهة الإياب، فيما اعتبر «الجوارح» النتيجة بالثمينة التي تفتح أبواب العودة إلى المباراة النهائية، وذلك عقب التعادل بهدف لكل منهما في مواجهة إماراتية خالصة ليلة أمس الأول على ستاد آل مكتوم، بذهاب الدور نصف النهائي لكأس الأندية الخليجية بنسختها الـ30.

وتميزت المواجهة باللحظات التي لعبت دوراً هاماً في تغيير المجريات، حيث كانت البداية بالهدف المبكر عبر لوفانور، الذي استغل سوء تقدير المدافعين للكرة ليخطفها ويحرز هدفاً غير من الشكل العام للمباراة، فيما تحولت كرة إيدجار التي ارتطمت بالقائم، وحرمته من إحراز الهدف الثاني القاتل، لينطلق النصر مباشرة بعدها ويحرز التعادل عبر رأسية توريه.

وفيما كانت المباراة تلفظ لحظاتها الأخيرة تكفل القائم بالتصدي لكرة هيرنانديز صانع ألعاب النصر، لتتبدد جميع الفرص وتنتهي المباراة بتعادل يفتح الباب أمام جميع الاحتمالات في لقاء العودة، المقرر إقامته يوم 19 مايو الجاري على استاد مكتوم بن راشد.

ومن جانبه وصف الصربي إيفان يوفانوفيتش، المدير الفني للنصر، النتيجة بالعادلة، قياساً على مجريات اللقاء، وقال: «المباراة جاءت مثيرة بمجرياتها، وأدى الهدف المبكر للشباب إلى تغيير طريقة اللعب مع عودتهم للدفاع واللعب على الهجمات المرتدة، لكن هذا الأمر لم يمنعنا من إحراز التعادل، ورغم سيطرتنا على مجريات الشوط الثاني أجد أن النتيجة عادلة».

وأوضح يوفانوفيتش، أن هذه المباراة تمثل الشوط الأول في نصف النهائي، فيما ينتظر حالياً الشوط الثاني الذي سيحسم الأمور، وقال: «الفرصة قائمة في الشوط الثاني من الدور نصف النهائي، لدينا المقومات والأدوات التي تجعلنا قادرين على بلوغ المباراة النهائية، وسنبذل قصارى جهدنا من أجل ذلك، سيذهب النصر إلى ملعب الشباب بهدف واحد وهو تحقيق الفوز». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا