• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

الجهاز الفني ينتظر حسم ملف «الأجنبي» الرابع

الشارقة يعود إلى التدريبات استعداداً لـ «الجوارح»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 سبتمبر 2016

عماد النمر (الشارقة)

عاد فريق الشارقة إلى تدريباته اليومية على ملعبه استعداداً لأولى مبارياته في مسابقة دوري الخليج العربي أمام فريق الشباب الجمعة المقبل باستاد مكتوم بن راشد في دبي، وكان الفريق قد حصل على راحة سلبية أول أيام عيد الأضحى المبارك، ويسعى المدرب اليوناني دونيس لإعداد الفريق بصورة مثالية خلال الفترة المتبقية قبل انطلاق الدوري، حيث أبدى المدرب عدم رضاه عن مستوى الفريق ككل خلال مباراته الأخيرة رغم الفوز، وأكد أنه يسعى بكل قوة من أجل الوصول إلى المستوى اللائق لانطلاق مسابقة الدوري، ومازال الجهاز الفني ينتظر التعاقد مع الأجنبي الرابع خلال الساعات المقبلة، وكانت الأنباء ترددت أن لاعباً كورياً على وشك التوقيع قريباً بعدما وصلت المفاوضات إلى النهاية السعيدة، ويعول المدرب على تألق وظهور البولندي أدريان في قيادة الفريق بالمباراة القادمة بعد أن ظهر بمستوى لافت في مباراة الإمارات وسجل هدفين من الأهداف الخمسة، كما يسعى المدرب لمعالجة الأخطاء والسلبيات في المنظومة الدفاعية للفريق التي شهدت بعض الخلل خلال المباراة الأخيرة.

فيما يواصل المدافع البرازيلي ديجاو تدريباته تحت إشراف الجهاز الطبي للفريق بعدما أصيب بالتواء في الكاحل خلال مباراة الفريق الأخيرة أمام الإمارات في كأس المحترفين التي فاز بنتيجتها الشارقة بخمسة أهداف مقابل هدف واحد، وخرج اللاعب بنهاية الشوط الأول من أجل تلقي العلاج بالمركز الطبي بالنادي.

وكان لاعبو فريق الشارقة قد قضوا اليوم الأول من عيد الأضحى المبارك في ضيافة والد اللاعب محين خليفة الذي دعاهم لتناول وجبة الغداء بمنزله، ولبى عدد كبير من اللاعبين دعوة والد زميلهم، وكان على رأس الحضور المخضرم فايز جمعة ويوسف سعيد وسيف راشد ومحمد سرور، حيث رحب والد زميلهم بوجودهم، وقال عبر تغريدة على حسابه الشخصي بتويتر «شكراً للملكيين لاعبي الملك الذين شرفونا بالزيارة ولبوا دعوتنا لتناول الغداء في منزلنا، سعادة لا توصف لتواجدهم بيننا» بدورهم قدم لاعبو الشارقة الشكر إلى والد زميلهم، وتمنوا له المزيد من الصحة والعافية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا