• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

النجم الأكثر تطوراً في العام الحالي

سليمان: «العميد» نقلة في مسيرتي.. واللقب القاري طموح مشروع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 سبتمبر 2016

دبي (الاتحاد)

عبر مسعود سليمان لاعب النصر، عن سعادته بالفترة التي قضاها في صفوف «العميد»، حيث جاء انتقاله في شهر يناير الماضي، ونجح خلال فترة قصيرة أن يثبت أقدامه في التشكيلة الأساسية، ويصبح عنصراً مهماً ساهم بشكل واضح في المسيرة الآسيوية المميزة للفريق.

وجاء انضمام سليمان لتعزيز خط الدفاع، حيث يجيد اللاعب في أكثر من مركز، سواء في قلب الدفاع أو على الجهة اليمنى، وفي الاختبار الأول له حينما شارك في قلب الدفاع، وأمام جماهير قارب عددها من نحو 40 ألف متفرج في جدة، وقف اللاعب بشكل صلب أمام مهاجمي الاتحاد السعودي ليقدم أوراق اعتماده بنجاح، أتبعها بأداء متوازن محلياً، إضافة إلى وجوده في المواجهات الحاسمة في البطولة الآسيوية.

وأكد سليمان، أن الوجود في صفوف النصر يعتبر نقلة في مسيرته الكروية، حيث يفخر بالدفاع عن ألوان بني ياس سابقاً، لكنه يتطلع حالياً لمواصلة مسيرته مع «الأزرق»، حيث يدخل الفريق الموسم الحالي بمعنويات مرتفعة، وقال: المنافسة وإثبات الوجود والحصول على لقب البطولة الآسيوية حق مشروع، وأثبتنا ذلك في المباريات الماضية، ثم أكدنا الأمر، حينما تفوقنا على الجيش في ملعبه بثلاثية نظيفة، بصرف النظر عن قرار الاتحاد الآسيوي، وندخل المباراة المقبلة بنفس التطلعات من أجل تكرار النتيجة الإيجابية على ملعبنا هذه المرة.

وأوضح أن الفريق هدفه المنافسة على كل الألقاب الموسم الحالي، وهو ما أظهره في مواجهة الأهلي في كأس الخليج العربي لكرة القدم، ويسعى للعب بنفس الطريقة في جميع المباريات، وتحديداً في مواجهة الجيش التي نتطلع للحسم هنا، والصعود للدور نصف النهائي.

وأشار إلى أن قدرته على اللعب في أكثر من مركز تعد ميزة، وليس عبئاً، وقال: أنا جاهز للعب في أي مركز يطلبه المدرب سواء في قلب الدفاع، أو ظهير أيمن، أو موقع آخر، طالما يعني هذا الأمر مساعدة زملائي على تحقيق المهم وإنجاز النتيجة المطلوبة منا والتي تسعد الجماهير.

وعبر اللاعب عن سعادته بالفترة التي قضاها مع الفريق، وقال: ربما تواجدت هنا من مطلع العام فقط، لكن اللاعبين والجهازين الفني والإداري والجماهير، جعلوني أشعر بالانسجام والتأقلم سريعاً، وساعدوني كثيراً على الانضمام للمجموعة ومعرفة طريقة اللعب وتنفيذ المطلوب بما ساهم في وجودي في التشكيلة الأساسية حالياً، وبالنسبة لنا، سواء من يوجد في الملعب أو على مقاعد الاحتياط، فإن الجميع يمتلك مستويات متقاربة، وكل لاعب قادر على أن يقدم المطلوب منه، ويشكل الإضافة التي تحقق النجاح العام.

وأكد أن المشاركة في مسابقة دوري أبطال آسيا، تجربة مميزة لأي لاعب، خصوصاً على صعيد التنافس الموجود فيها، وقوة المباريات والحضور الجماهيري، إلى جانب طريقة اللعب التي تكون سريعة والالتحامات القوية، وهي تجارب تساعد على صقل المهارات، والاستفادة منها في المسيرة على المدى الطويل، وقال: هي تعني الكثير بالنسبة لي حيث أبلغ من العمر 24 عاماً، بما يجعلني أتطلع لإكمال مشواري في الملاعب بطموحات وتطلعات أكبر مستغلاً هذه الخبرات.

وختم اللاعب حديثه، بتوجيه رسالة إلى الجماهير مطالباً إياهم بالحضور ومساندتهم في المباراة، وقال: جماهير النصر لم ولن تبخل علينا بالوقوف معنا والمساندة، وهو ما يجعلنا ننتظر رؤية لوحة جماهيرية تزين المدرجات من أجل إكمال المشوار في المنافسات القارية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا