• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

وزيرا خارجية مصر وليبيا يؤكدان أهمية الأمن للبلدين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 18 مايو 2014

اتفق وزيرا خارجية مصر وليبيا، نبيل فهمي، ومحمد عبد العزيز، أمس، على أن الأمن يعتبر من الأولويات للبلدين. وقال فهمي، في تصريحات صحيفة عقب اجتماع مع نظيره الليبي، إنه حرص على أن يكون أول لقاء له بعد عودته من الخارج مع وزير خارجية ليبيا، نظراً للاهتمام المصري الكبير بما يدور في ليبيا، واهتمام ليبيا بما يدور في مصر. وأشار إلى أن اللقاء كان بالغ الإيجابية، حيث تم طرح كل الموضوعات بالتفصيل فيما يتعلق بالأوضاع في البلدين، وكيفية التعامل فيما بيننا، وتم طرح القضايا التي تهم البلدين على كل المستويات، موضحاً أن هناك رغبة في التعاون بين البلدين.

وأكد أن العلاقات لا يمكن أن تمس ببناء جدار أو مثل هذه الأمور، وهي أمور لا يمكن أن تتم، لأن العلاقات أقوى من هذا بكثير، مشيراً إلى أنه طرح قضايا المصريين في ليبيا وطمأنني الوزير الليبي أنه سيتم بذل أقصى الجهد.وأكد فهمي خلال اللقاء رعاية الليبيين الموجودين في مصر والتعاون بين البلدين، وتأييد كل ما يبذل من أجل الصالح الليبي وتقدم ليبيا.

وحول المؤتمر المزمع عقده حول ليبيا، قال فهمي «إننا مهتمون بعقد المؤتمر، ولكن الأهم من عقده هو الإعداد الجيد له حتى تصدر عنه نتائج محددة وملموسة تفيد ليبيا أولاً، ودول الجوار ثانياً، ولذلك فقد طرحنا فكرة استضافة اجتماع لوفد ليبي مع نظير له من مصر حتى نبلور أفكاراً محددة، ونتشاور حولها مع دول الجوار في إطار الترتيب للمؤتمر».

(القاهرة -د ب أ)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا