• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

16٪ نسبة النساء من طلبة علوم الكمبيوتر

الذكور يهيمنون على تكنولوجيا المعلومات بالولايات المتحدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 07 مايو 2015

نيويورك (مؤسسة تومسون رويترز)

كانت مبرمجة الكمبيوتر بمدينة نيويورك بانا مالك مغرمة بالحاسبات والرياضيات منذ نعومة أظافرها، وهي أيضا شغوفة بألعاب الفيديو واستخدام البريد الإلكتروني قبل وقت طويل من إقبال الكثيرين من زملائها الذكور على هذا المجال.

واختارت دراسة علوم الحاسبات في مستهل التحاقها بجامعة كولومبيا في نيويورك، لكنها أحست بالغربة الشديدة في هذا المناخ الذكوري الطاغي، إلا أنه كان شعورا شائعا بالنسبة إلى المرأة والأقليات الساعية للعمل في صناعة يهيمن عليها الرجال البيض.

وقالت مالك (31 سنة) «لم أر كثيرا من النساء حولي يقتحمن هذا التخصص، لذا شعرت بأنني لست في حاجة إلى ذلك في واقع الأمر».

ويقول الخبراء إن صناعة تكنولوجيا المعلومات لا يشينها مجرد هيمنة المجتمع الذكوري فحسب، بل عدم قبول الآخر الذي يؤثر بدوره على الأقليات أيضا.

وقال روبن هاوزر رينولدز، وهو مخرج فيلم وثائقي عن هذا الموضوع يتخذ من سان فرانسيسكو مقرا له، «إذا لم تكن لديك مجموعة متنوعة من العاملين، فكيف سيتسنى لك تلبية حاجات تشكيلة متباينة من الناس؟». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا