• الأربعاء 26 ذي الحجة 1437هـ - 28 سبتمبر 2016م

زوار رأس الخيمة يفضلون جبل جيس و«الألعاب المائية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 سبتمبر 2016

محمد صلاح (رأس الخيمة)

شهدت الشواطئ والحدائق والمراكز التجارية في إمارة رأس الخيمة إقبالاً كبيراً من الجمهور خلال اليومين الماضيين من عيد الأضحى المبارك، كما شهدت المناطق الطبيعية الأخرى في الإمارة توافد عدد كبير من الزوار من خارج الإمارة خاصة جبل جيس.

وساهم إطلاق الكثير من الألعاب المحببة لدى الأطفال في المراكز التجارية في اجتذاب الأسر، خاصة خلال الفترة الصباحية، حيث وفرت معظم المراكز صالات كبيرة لألعاب الأطفال، وساهم الانخفاض التدريجي للحرارة خلال الفترة المسائية في زيادة الإقبال على الحدائق والشواطئ بالإمارة.

وأوضح أحمد حمد الشحي مدير إدارة الخدمات العامة بدائرة الأشغال في رأس الخيمة أن الإقبال على حديقة صقر في أول وثاني أيام العيد كان كبيراً خاصة في الفترة المسائية، لافتاً إلى أن تشكيلة الألعاب الكبيرة داخل الحديقة سواء الألعاب الكهربائية أو الألعاب الحديدية أو الألعاب داخل الصالات ساهمت في زيادة عدد الزوار للحديقة.

وأكد الشحي أن الفترة الماضية شهدت تكثيف الحملات التوعوية على الجمهور للحفاظ على البيئة وعدم رمي القمامة في غير الأماكن المخصصة لها، حيث ساهمت هذه التوعية في تراجع أعداد المخالفات على كورنيش القواسم وكذلك على جانبي شارع الشيخ محمد بن زايد، مشيراً الى أن الدائرة تفرض غرامة مقدارها 500 درهم على المخالفين، لافتاً إلى أن زوار الإمارة يجب توعيتهم بتلك القرارات عبر وضع الكثير من اللوحات الإرشادية في هذه الأماكن وذلك حتى يتجنبوا هذه العقوبات.

من ناحيته، أوضح سعيد محمد زائر من خارج الإمارة أن إمارة رأس الخيمة أصبحت من المقاصد الرئيسة لقضاء إجازة العيد لما تتمتع به الإمارة من مقومات طبيعية وتراثية جميلة، مشيراً إلى أنه اصطحب الأسرة في اليوم الأول من العيد للحديقة المائية قبل التجول في المراكز التجارية التي جهزت صالات كبيرة لألعاب الأطفال، لافتاً إلى أنه زار جبل جيس أمس واستمتع بالأجواء الطبيعية فوق الجبل، مطالباً في الوقت نفسه بتوسعة الطرق المؤدية للجبل لتفادي الزحام الشديد خاصة خلال أيام الأعياد.

وقال محمد محمود وهو مقيم في رأس الخيمة: إن طول إجازة العيد هذا العام أتاح للأسر خيارات كثيرة لقضاء العيد، سواء من حيث الأماكن الطبيعية، مثل كورنيش القواسم الذي يشهد زحاماً شديداً في الأعياد لموقعه القريب في قلب مدينة رأس الخيمة ولتوفر جميع الخدمات المطلوبة للأسر، مثل المطاعم والحمامات إلى جانب المساحات الخضراء الكبيرة التي تمتد على طول الكورنيش، وهو ما وفر بدوره المكان المناسب للعب الأطفال إلى جانب التلاقي بين الأسر، حيث تتوفر الكثير من الأماكن التي توفر الخصوصية لتلك الأسر، مشيداً بقرارات دائرة الأشغال الخاصة بالحفاظ على البيئة والتي غلظت من عقوبة رمي المخلفات في غير الأماكن المخصصة لها، حيث ساهم هذا الإجراء وهو فرض 500 درهم غرامة على المخالفين في تراجع هذه المخالفات، ومن ثم الحفاظ على هذا المتنفس الطبيعي بأبهى صوره.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض