• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

يوفنتوس يقترب من كبار القارة

بوفون: قارعنا أبطال أوروبا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 07 مايو 2015

تورينو (رويترز)

عزز فوز يوفنتوس على ضيفه الريال حامل اللقب بنتيجة 2-1 من اقتناع الفريق الإيطالي بأنه يملك القوة اللازمة للانضمام مجددا إلى كبار القارة الأوروبية بعد سنوات من متابعة الأدوار النهائية في دوري أبطال أوروبا من مقاعد المتفرجين. وسلك يوفنتوس «بطل أوروبا مرتين والذي كان من أقوى أندية القارة سابقا»، طريقا وعرا للتعافي من آثار فضيحة التلاعب بنتائج المباريات وتجريده من لقب الدوري مرتين وهبوطه إلى الدرجة الثانية. وازداد الموقف تعقيدا بالنسبة إلى يوفنتوس بعد هبوط مستوى الدوري الإيطالي في ظل تقلص ميزانيات الأندية، وبالتالي عدم قدرتها على جذب أبرز لاعبي العالم كما كان يحدث سابقا.

وتلقى يوفنتوس في المقابل دفعة مهمة بعدما افتتح ملعبه الخاص في 2011 وشعر الفريق الإيطالي بأن قدرته على الاستثمار بحنكة ستساعده على العودة لمنافسة أندية مثل ريال مدريد وبرشلونة. واستعاد يوفنتوس بالفعل قوته في الكرة الإيطالية وحسم يوم السبت الماضي لقب الدوري للمرة الرابعة على التوالي وقبل أربع جولات على الوصول إلى خط النهاية.

وقال جيانلويجي بوفون حارس مرمى يوفنتوس: «كنا نريد أن نثبت لأنفسنا أن في وسعنا اللعب على هذا المستوى ومواجهة أبطال أوروبا». وبوفون (37 عاما) هو الوحيد المتبقي من تشكيلة يوفنتوس التي فازت 4-3 على الريال في مجموع مباراتي قبل نهائي دوري الأبطال 2003 إذ بقي مع الفريق حتى بعد هبوطه للدرجة الثانية موسم 2006-2007. وكان يوفنتوس بمثابة الفريق الأسهل عند سحب قرعة قبل النهائي البطولة هذا الموسم والتي تضم برشلونة والبايرن. وأنفق يوفنتوس نحو 42 مليون يورو في فترة الانتقالات الصيفية، وهو ما يفوق بقليل نصف ما دفعه الريال للتعاقد فقط مع الكولومبي جيمس رودريجيز هداف كأس العالم الماضية. لكن يوفنتوس أنفق في الواقع بذكاء في السنوات الماضية وتعاقد مع أندريا بيرلو من ميلان، واقتنص خدمات كارلوس تيفيز في ظل معاناته في مان سيتي، كما استثمر أمواله بضم لاعب شاب مثل ألفارو موراتا من الريال. وقال أليجري مدرب يوفنتوس الذي أشاد بلاعبيه الجدد ستيفانو ستورارو وروبرتو بيريرا وموراتا: «بغض النظر عن إمكانية وصولنا إلى النهائي فإن لدينا الأساس للمستقبل بوجود لاعبين أصحاب شخصية في الملعب».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا