• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«ليكيب»: أكتاف اليوفي متينة !

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 07 مايو 2015

أنور إبراهيم (القاهرة) في تعليقها على مباراة نصف نهائي أبطال أوروبا بين يوفينتوس والريال، كتبت صحيفة «ليكيب» تحت عنوان «أكتاف اليوفي متينة»، تقول: فرض يوفينتوس نفسه وفاز 2-1 في ختام مباراة «ثقيلة»، ونجح في تقديم أداء طيبا وتفوق مبكراً بهدف لـ «ألفارو موراتا»، واتسم أداء لاعبيه بالروح القتالية العالية التي وصلت أحياناً إلى حد «العدوانية»، كما نجحوا في الضغط العالي على الريال، وتسبب موراتا وكارلوس تيفيز في مشاكل ضخمة لدفاع الريال وخط وسطه بتوغلهما في العمق، وبما يتمتعان به من مهارات عالية وقدرة فائقة على الاحتفاظ بالكرة. وتابعت الصحيفة: أضاع اليوفي ثلاث فرص في بداية المباراة وتحديداً في الدقيقة الأولى ثم الدقيقتين 3 و7، ثم تراجعوا من دون مبرر بعد هدف موراتا، مما أتاح الفرصة للاعبي الريال لشن هجمات سريعة رغبة في تحقيق التعادل، وبالفعل أسفرت إحداها عن هدف التعادل بعد «هات وخد» بين كارباخال ورودريجيز الذي لعبها لوب في حلق المرمى، لم يجد رونالدو صعوبة في إيداعها شباك بوفون وسط دهشة بيرلو وذهول بوفون. ومضت الصحيفة تقول: ومع بداية الشوط الثاني، تراجع معدل الأداء وزاد البطء، لكن نجح اليوفي في التقدم بعد مرور 13 دقيقة فقط من هذا الشوط بضربة جزاء سددها تيفيز ببراعة على يسار كاسياس. واستطردت الصحيفة قائلة: وبعد الهدف الثاني لليوفي، زادت هجمات الريال رغبة في تحقيق التعادل واضطر اليجرى مدرب يوفينتوس إلى إجراء تغيير دفاعي للحفاظ على النتيجة، وأيضا تغيير طريقة اللعب من 4- 4-2 إلى 3- 5- 2، ونجح في سد منطقته الدفاعية تماماً، وفشل هجوم «الميرينجي» في الاختراق، بل كاد اليوفي يسجل هدفاً ثالثاً من أكثر من كرة مرتدة سريعة، وأضاع اللاعب لورينتي الذي بديل تيفيز فرصة ذهبية في الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي للمباراة لعبها لورينتي برأسه ضعيفة في يد كاسياس. وانتقدت الصحيفة إشراك كارلو أنيشلوتي المدير الفني للريال للمدافع سرجيو راموس في منتصف الملعب كبديل لغياب لوكا مودريتش المصاب، وقالت إن ذلك لم يحقق نجاحاً على الإطلاق، بل كثرت كرات راموس المقطوعة أو الطويلة أكثر من اللازم. وأضافت: قد يضطر أنشيلوتي للبحث عن حل جديد لمشكلة غياب مودريتش لتغيير الوضع في مباراة العودة بـ «سانتياجو برنابيو» نظراً لفشل خيار راموس.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا