• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

والد الإرهابي عبدالرحمن: «ابني مسحور»

السعودية تكشف هوية منفذ جريمة مسجد الرضا الإرهابية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 31 يناير 2016

وكالات

 كشفت وزارة الداخلية السعودية عن هوية احد الارهابيين اللذين حاولا الدخول إلى مسجد الرضا بحي المحاسن بمحافظة الأحساء امس الاول.

وقالت وكالة الانباء السعودية نقلا عن المتحدث الأمني لوزارة الداخلية قوله ان التحقيقات القائمة حتى الآن في هذا العمل الإرهابي الدنيء اسفرت عن التثبت من هوية الانتحاري منفذ الجريمة الإرهابية وهو عبد الرحمن بن عبدالله بن سليمان التويجري ويبلغ من العمر22 عاما، فيما سيتم الاعلان في وقت لاحق عن المعلومات الكاملة عن الانتحاري الارهابي الثاني الذي تم القبض عليه ويخضع حاليا للعلاج من إصابته.

واوضحت الوكالة انه نتج عن هذا العمل الإرهابي استشهاد 4 من المواطنين السعوديين وإصابة 33 آخرين و3 من رجال الأمن فيما غادر 19 منهم المستشفى فيما لايزال 14 مصابا ورجال الأمن الثلاثة يتلقون العلاج.

وفي السياق نفسه، قال عبدالله التويجري، والد انتحاري الأحساء عبدالرحمن، الذي استهدف مسجد الرضا، الجمعة الماضي، إن ابنه تعرض لعمل سحري لا يعرف مصدره ولا يعرف كيف تم الدخول عليه.

وأضاف في حديث مع العربية: «إن نجلي لم تبدُ عليه ملاحظات غريبة، بل إنه كان مطيعا مصلياً، ما حدث فاجعة لي ولوالدته ولم ألحظ عليه أي تطرف سوى توقيفه قبل عام ونصف».

وأوضح أن ابنه لم يكن يخرج من المنزل كثيراً أو يختلط بمشبوهين، ولم يسبق له السفر خارج السعودية ولا يمتلك جواز سفر، مشيراً إلى أنه كان معه يوم الخميس في ضراس غرب بريدة، ولم يكن الحوار يشير إلى أي نية لما حدث، وخرج الخميس لتحدث الكارثة في الأحساء يوم الجمعة.

وكشف عن أن الإرهابي الآخر الذي شاركه في تلك العملية هو قريب وصديق له ويتحركان معاً في مواقع مختلفة، وتابع قائلاً: «لا أعرف كيف خُطف ابني بهذا الشكل، ولا يمكن أن أصدق ما حدث، فهو خدوم ومطيع ويحب إخوته وأهل بيته».

 

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا