• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  12:01     مصادر أمنية: مسلحون يقتلون جنديين شمال لبنان     

النتائج تظهر بالربع الثاني وتعطي صورة مفصّلة للاستهلاك

مكتب التنظيم والرقابة يختتم مشروع «تجربة الاستخدام المنزلي للمياه» لدراسة الاستهلاك السكني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 16 يناير 2014

أبوظبي (الاتحاد) - أعلن مكتب التنظيم والرقابة أمس اختتام مشروع «تجربة الاستخدام المنزلي للمياه» الذي يعد الأول من نوعه في الدولة، ويمثّل دراسة معمقة لجمع معلومات شاملة وبيانات دقيقة حول الاستهلاك السكني للمياه في أبوظبي.

وشملت المبادرة التي يديرها مكتب «وفّر مياه» التابع لمكتب التنظيم والرقابة عيّنة من 150 فيلا في مجمعات سكنية مختارة في أبوظبي لفهم كيفية استهلاك المياه فيها.

وقامت الدراسة، بحسب بيان صحفي، بجمع البيانات التفصيلية والإحصاءات، والتحقق من المعطيات الاجتماعية والسكانية لاستهلاك المياه، وتحديد استخداماتها داخل المنازل وخارجها، ورصد مستويات هدر المياه وتسربها.

وبمجرد تحليل البيانات التي تم جمعها، سيكون بالإمكان استخدام النتائج في اتخاذ القرارات ووضع الاستراتيجيات التي تشكّل البرامج المستقبلية الرامية للحفاظ على موارد الإمارة.ويتوقع أن تتوافر النتائج النهائية في الربع الثاني من العام الحالي.

وحول أهمية المشروع، قالت خديجة بنت بريك، مدير مكتب «وفّر مياه»، إن التجربة تعطي معلومات واضحة لطبيعة الاستخدام اليومي للمياه في مسكن قياسي ضمن مجمع سكني.

وأضافت «لقد استخدمنا أحدث التكنولوجيا المتوافرة لمعرفة جميع التفاصيل، إذ مكننا هذا المشروع من رصد تفاصيل الاستهلاك المنزلي للمياه لمختلف الاستخدامات والأجهزة المنزلية، إضافة إلى تحديد معدلات الاستهلاك الخاصة بالأفراد والوحدات السكنية على حد سواء، وتشخيص مختلف العوامل التي تؤثر على كمية ونوعية الاستهلاك المنزلي للمياه». واستمر مشروع التجربة أكثر من عام. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا