• الأربعاء 26 ذي الحجة 1437هـ - 28 سبتمبر 2016م

كوريا الجنوبية: لا أثر للتلوث بسبب التجربة النووية التي أجرتها بيونج يانج

مشاورات دولية لبحث إصدار قرار أممي ضد كوريا الشمالية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 سبتمبر 2016

عواصم (وكالات)

اتفقت كوريا الجنوبية والولايات المتحدة على ممارسة ضغوط على كوريا الشمالية باستخدام كل السبل الممكنة. واجتمع المبعوث النووي الكوري الجنوبي بشأن القضية النووية الكورية الشمالية كيم هونغ كيون أمس مع نظيره الأميركي سونغ كيم الذي يقوم بزيارة رسمية لكوريا الجنوبية.

ونقلت (يونهاب) عن المبعوث الكوري القول في مؤتمر صحفي مشترك في أعقاب الاجتماع، إن سيؤول وواشنطن اتفقتا على اتخاذ إجراءات لفرض أقوى عقوبة على كوريا الشمالية، وتشديد الضغوط الشاملة، مثل قرارات مجلس الأمن الدولي والعقوبات المنفردة والضغط الدولي وغيرها.

من جانبه، قال المبعوث الأميركي، إن الجانبين اتفقا في الرأي على الحاجة إلى رد الفعل الدولي بشكل سريع وقوي ضد كوريا الشمالية، مضيفاً أنهما سيسعيان بكل ما في وسعهما لاتخاذ إجراءات قوية في الأمم المتحدة في أسرع وقت ممكن. وأفاد بأن سيؤول وواشنطن وطوكيو ستأخذ في الاعتبار اتخاذ إجراءات إضافية ضد بيونج يانج، مشدداً على التعهدات الأميركية بالدفاع عن حلفائها. وبشأن الدعوات المتزايدة في سيؤول إلى تسلح كوريا الجنوبية نووياً، ونشر الأسلحة النووية التكتيكية الأميركية فيها أشار إلى أن رئيسي البلدين قررا عدم الحاجة لنشر الأسلحة النووية في كوريا الجنوبية، فضلاً عن خبراء عسكريين.

وقال سونغ كيم، إن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون أبدى بعد تجربتين نوويتين وإطلاق أكثر من 20 صاروخاً حتى الآن في عام 2016 عدم اكتراث بالتزامات بلاده. وأضاف أن «كوريا الشمالية أظهرت مرة أخرى عدم احترام فاضح لالتزاماتها ولواجباتها الدولية». وتابع كيم «إنه أمر غير مسبوق حتى بالمعايير الكورية الشمالية». وصرح كيم أن الصين، الحليف الوحيد لنظام الشمال وأكبر داعم له، عليها تنبيه الشمال إزاء «العقوبات الخطيرة لأعماله المتهورة والمخالفة للقوانين».

وفي الإطار نفسه أعلن الاتحاد الأوروبي أمس، عن اتفاق المنسقة العليا للسياسة الخارجية والأمنية بالاتحاد الأوروبي فيديريكا موجيريني مع وزير الخارجية الياباني فوميو كيشيدا على العمل معاً على استصدار قرار من مجلس الأمن الدولي رداً على التجربة النووية الأخيرة التي أجرتها كوريا الشمالية. وذكر مكتب موجيريني أن المنسقة العليا تبادلت وجهات النظر مع كيشيدا في اتصال هاتفي اليوم (أمس) حول التجربة النووية التي أجرتها كوريا الشمالية في التاسع من سبتمبر الجاري، واتفقا على أن تجربة بيونج يانج النووية تشكل عملاً استفزازياً آخر، وتهديدا للسلام والاستقرار في شبه الجزيرة الكورية وفي آسيا وخارجها. وأضاف أن المنسقة العليا أكدت خلال الاتصال العمل مع شركائها في الاتحاد الأوروبي ضرورة ضمان التنسيق الوثيق مع اليابان، وغيرها من الشركاء الاستراتيجيين في استصدار قرار من مجلس الأمن، رداً على تلك التجربة الأخيرة. ... المزيد

     
 

كيف تقيم الأداء العربي في أولمبياد ريو؟

جيد
عادي
سيء