• الأحد 29 جمادى الأولى 1438هـ - 26 فبراير 2017م
  09:50     برلمانيون فرنسيون يطلبون من هولاند الاعتراف بدولة فلسطين         09:50     ترامب: لن أحضر حفل عشاء مراسلي البيت الأبيض        09:51     تفجيرات وضربات جوية تهز محادثات السلام السورية في جنيف         09:51    فلسطين تفوز بلقب "أراب ايدول" للمرة الثانية        10:09     الحزب الديمقراطي الأميركي يختار توم بيريز رئيسا جديدا له         10:09     الشرطة الأميركية تعتقل مشتبها به في حادث دهس اسفر عن إصابة 21 شخصا بمدينة نيو اورليانز     

تحذير أوروبي من تهديد البنية التحتية للطاقة الليبية

عقيل يرحب بتحرير الحقول والموانئ الرئيسة من «محتلي ومعرقلي» تصدير النفط الليبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 سبتمبر 2016

عواصم (وكالات)

اعتبر عقيلة رئيس البرلمان المنتخب الذي يؤيد الحكومة الموازية في بيان أمس أن العملية العسكرية في الهلال النفطي تهدف إلى «تحرير المواقع النفطية من حقول وموانئ من محتلي ومعرقلي تصدير النفط الليبي». وأكد رئيس البرلمان أن «الجيش سوف يخرج من الحقول والموانئ، ولن توجد مظاهر مسلحة داخل الحقول والموانئ بعد ذلك» على أن يتم التصدير عبر المؤسسة الوطنية للنفط.

وقال محمد العزومي، المتحدث باسم إحدى الكتائب في قوات الحكومة الموازية بقيادة الفريق أول خليفة حفتر، لوكالة فرانس برس «تمكنت قواتنا المسلحة من إحكام سيطرتها على ميناء الزويتينة وتأمنيه بالكامل». وبدأت هذه القوات الأحد هجوماً على منطقة الهلال النفطي الواقعة بين بنغازي وسرت وأعلنت سيطرتها على ميناءي راس لانوف والسدرة، أكبر موانئ تصدير النفط، في تطور من شأنه أن يجر البلاد إلى صراع مسلح أكثر دموية.

وكانت الولايات المتحدة وخمس دول أوروبية دعت قوات الحكومة الموازية في ليبيا بقيادة الفريق أول خليفة حفتر للانسحاب الفوري وغير المشروط من منطقة الهلال النفطي.

وقالت الدول الست في بيان مشترك، إن «حكومات فرنسا وألمانيا وإيطاليا وإسبانيا وبريطانيا والولايات المتحدة تدين الهجمات التي استهدفت موانئ زويتينة وراس لانوف والسدرة والبريقة النفطية في ليبيا».

وشدد البيان على أن النفط ملك للشعب الليبي، ويجب بالتالي أن تديره حكومة الوحدة الوطنية المدعومة من الأمم المتحدة ومقرها طرابلس. ... المزيد

     
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا