• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

8 ملايين درهم صرفت خلال الأشهر الـ 5 الماضية

صندوق الزكاة يدعم ألفي طالب من مستحقي مشروع «اقرأ»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 18 مايو 2014

استفاد ألفا طالب مستحق من مشروع «اقرأ» الذي يطلقه صندوق الزكاة تحت مصرف الفقراء والمساكين، وقال أمين عام صندوق الزكاة عبدالله بن عقيدة المهيري إن الصندوق صرف خلال الأشهر الخمسة الأولى من هذا العام 8 ملايين و72 ألفا و484 درهما.

مؤكدا أن الصندوق يوفر من خلال مشروع «اقرأ» جميع المصاريف الدراسية التي يحتاجها طلبة المدارس، وذلك بعد دراسة الحالات المتقدمة من خلال لجنة البحث الاجتماعي المكتبي والميداني للتأكد من أوضاعهم الاقتصادية وعدم مقدرتهم على الوفاء بالمصاريف.

وأضاف المهيري أن هذه المنح متاحة لجميع الطلبة المستحقين من الذكور والإناث. مشيرا إلى أن آلية البحث تتضمن التنسيق مع بعض المدارس التي تقوم بالبحث الاجتماعي حول الطلبة وتحويلهم مباشرة للصندوق، وذلك توحيداً للجهود ومن أجل الوصول إلى أكبر شريحة ممكنة من المستحقين. وأكد الأمين العام أن الصندوق يقدم المساعدات لكل مسلم محتاج داخل الدولة، سواء من أبناء الدولة أو المقيمين على أرضها، لافتا إلى أن الصندوق يقدم أعلى نسبة مساعدات لكل طالب مستحق، وذلك ترسيخا لحكمة الزكاة العظيمة التي تهدف إلى إيصال المستحق إلى مرحلة الكفاية والاستغناء. ودعا المهيري أهل الخير والعطاء في دولة الإمارات إلى تقديم زكواتهم وصدقاتهم عبر صندوق الزكاة، حتى نتمكن من مواصلة مثل تلك المشاريع التي تهدف إلى تحقيق المجتمع المتلاحم المتكاتف.

من جانبها، أوضحت سماحة البريكي مديرة مشروع «اقرأ» أن أموال الزكاة تصرف وفق الشروط التي حددها الصندوق وحسب ضوابط لائحة توزيع أموال الزكاة في مصارفها الشرعية، ومنها مشروع «اقرأ» لطلاب المدارس والذي يسعى إلى توفير جو آمن لطلاب العلم داخل الدولة من مواطنين ووافدين على حد سواء، حتى لا يشغلهم أمر توفير مصاريف الدراسة عن تحصيل العلم.

وذكرت البريكي أن الصندوق بدأ كفالة الطلبة منذ عام 2006 وأصبحت الآن عملية الموافقة على تقديم المساعدة للطالب وتسلمه المبلغ تتم في أسرع وقت ممكن، من خلال استخدام برنامج إلكتروني لخدمات مستحقي الزكاة. (أبوظبي - وام)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض