• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

مكتبة اليقظة العربية برأس الخيمة تفتتح قاعة رفيعة غباش

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 18 مايو 2014

عماد عبدالباري (رأس الخيمة)

أطلقت مكتبة اليقظة العربية برأس الخيمة، في مقرها بمنطقة الظيت، اسم الدكتورة رفيعة غباش على قاعة خاصة بالدراسات الاجتماعية والنفسية للمرأة، بحضور عدد من الأدباء والمثقفين.

وقد افتتحت الدكتورة رفيعة غباش القاعة واستعرضت الكتب التي تتناول دراسات المرأة محلياً وعربياً وعالمياً وأيضاً الأقسام الأخرى المخصصة للدراسات الخاصة بدولة الإمارات والخليج ودراسات العلوم الإنسانية التي تشمل الفلسفة والاجتماع والتاريخ والجغرافيا وعلم النفس والتراث.

وقد رافقتها في الجولة راعية المكتبة الشيخة مهرة سالم القاسمي ومدير المكتبة، زكريا أحمد عيد مدير المكتبة، ولفيف من زوار المكتبة في مقدمتهم الشاعر عبد الله الهدية والتربوي محمد سالم وبدرية الشامسي.

وقال مدير المكتبة زكريا عيد، إن هذا التكريم يأتي في سلسلة المبادرات التي تقوم بها مكتبة اليقظة العربية للاعتراف بفضل الرواد والقيادات التي أدت خدمات جليلة للوطن وتعد قدوة أمام شباب الجنسين، والدكتورة رفيعة غباش استطاعت من خلال مسيرة حافلة بالعطاء العلمي والاجتماعي والثقافي أن تكون في المقدمة، ويصعب حصر إنجازاتها التي شملت النشاط الأدبي بعمليها الرائدين «أوراق تاريخية من حياة الشاعر حسين بن ناصر آل لوتاه» و«عوشة بنت خليفة السويدي الأعمال الكاملة والسيرة الذاتية».

وتحدثت الدكتورة رفيعة غباش عن بعض المحطات في مسيرة حياتها الحافلة وأشارت إلى دور الأم التي كانت سابقة لعصرها في تفكيرها ودقة اختياراتها ومواقفها التي أكدت بها شخصيتها المستقلة التي لا تخضع لأي ضغوط ترى أنها ضد رغبتها.

وقالت الدكتورة رفيعة إن حياتها لم تكن سهلة في أي مرحلة من مراحلها بل كانت مليئة بالتحديات التي فرضت نفسها عليها سواء في التعليم أو في الوظائف التي تقلدتها بعد ذلك ولكنها كانت دائماً مستعدة لمواجهة التحديات ببذل المزيد من الجهد والصبر والتمسك بالحزم وصلابة الإرادة وأيضاً الرغبة في اكتساب المزيد من التجارب والخبرات العلمية والإنسانية.

وأشارت غباش إلى مشروعها الجديد «موسوعة المرأة الإماراتية» التي بدأت العمل فيه بحماس كبير ليكون أول عمل توثيقي لكل جوانب المعرفة الإنسانية المرتبطة بالتاريخ الاجتماعي للإمارات بصفة عامة، وللمرأة الإماراتية بصفة خاصة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا