• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

«البصمة البرازيلية» حاضرة منذ 7 مواسم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 18 مايو 2014

لم تغب البصمة البرازيلية عن المباراة النهائية لكأس صاحب السمو رئيس الدولة، منذ سبعة مواسم، ولم تمض أي من المباريات في المواسم السبعة الأخيرة دون أن يسجل لاعب برازيلي أو أكثر أهدافاً في المباراة النهائية، وكانت آخر مباراة لا يسجل فيها البرازيليون هي مواجهة العين والشارقة في موسم 2005 - 2006، وفي الموسم التالي الذي توج فيه الوصل بطلاً للكأس، بعد الفوز على العين سجل البرازيليان أوليفييرا وأندرسون ثلاثة أهداف للوصل بواقع هدفين للأول وهدف واحد للثاني.

وفي موسم 2007 - 2008 سجل البرازيلي سيزار لاعب الأهلي هدفين، ليفوز فريقه على الوصل، ويتوج بطلاً للكأس، وفي موسم 2008 - 2009 سجل البرازيلي أندريه دياز هدف العين الوحيد في مرمى الشباب في المباراة النهائية، وقاد فريقه للقب، وفي موسم 2009 - 2010 سجل البرازيلي كارلوس ريناتو لاعب الشباب هدف فريقه الوحيد، ولكنه لم يمنعه من الخسارة أمام الإمارات الذي كان بطلاً للمسابقة، وفي موسم 2010 - 2011، سجل البرازيليان باري «هدفين»، وريكاردو أوليفييرا «هدفاً»، قادا بهما الجزيرة للفوز على الوحدة برباعية نظيفة، وفي الموسم قبل الماضي أعاد البرازيلي ريكاردو أوليفييرا «الكرة»، وسجل في مرمى بني ياس، وكان اللقب الثاني للجزيرة.

أما في الموسم الماضي، فقد انفجر البرازيليون، وسجلوا أربعة أهداف في النهائي المثير الذي جمع الأهلي والشباب، حيث أحرز جرافيتي للأهلي، بينما سجل للشباب إيدجار «هدفين» وسياو «هدفاً»، يذكر أن أول لاعب برازيلي يسجل في المباراة النهائية، هو أندرسون لاعب الشارقة السابق في موسم 2002 - 2003 أمام الوحدة، وبلغ مجموع أهداف اللاعبين البرازيليين في المباريات النهائية 17 هدفاً. (دبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا