• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«التنمية والتعاون الدولي»:

450 طناً مترياً شحنة المساعدات الإنسانية الإماراتية لنيبال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 06 مايو 2015

هالة الخياط

هالة الخياط (أبوظبي)

أقامت دولة الإمارات جسرا جويا لإيصال المساعدات الإنسانية إلى نيبال مباشرة بعد أن ضربها زلزال نهاية الشهر الماضي بقوة 7.8 درجة على مقياس ريختر، وسيتجاوز الحجم الإجمالي للشحنة عبر الجسر الجوي 450 طنا متريا، وفق ما أفاد تقرير أصدرته وزارة التنمية والتعاون الدولي مؤخرا.

وبين التقرير الذي حصلت «الاتحاد» على نسخة منه أن الاحتياجات الأساسية للمتضررين من الزلزال تتمثل في معدات ثقيلة لإزالة الأنقاض، توفير مستلزمات طبية وفرق توفير الرعاية الطبية وخيام للمستشفيات وأكياس لحفظ الجثث، وبشأن الإيواء، يتطلب توفير المستلزمات الأسرية للمعيشة في الخيام والأغطية البلاستيكية والبطانيات وتوفير مساعدات غذائية بما فيها أطعمة الأطفال، وتوفير مياه الشرب ومستلزمات النظافة الصحية.

وأشار التقرير، الذي أصدرته الوزارة أمس الأول، إلى أن هناك حاجة لمولدات الطاقة الكهربائية وأجهزة اتصال ووحدات تخزين قابلة للنقل، ووجود قيود تحد من العمل الإنساني تتمثل في صعوبة الوصول للسكان المتضررين نتيجة لحجم المناطق الجغرافية المتضررة وتفرق المناطق السكنية وانغلاق الطرق، إضافة إلى تأخير وإلغاء بعض رحلات مطار كاتماندو الدولي بسبب القيود المفروضة على أوزان الشحنات والطائرات مما يقلل من حجم إمدادات الإغاثة التي يمكنها دخول الدولة.

كادر // تقرير التعاون الدولي ///

استجابة عاجلة

أكد التقرير أن استجابة الدولة للزلزال، الذي ضرب نيبال كان سريعاً، حيث تبرعت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، بمبلغ خمسة ملايين درهم لإغاثة المنكوبين من الزلزال، وتم إرسال فريق للبحث والإنقاذ من وزارة الداخلية.

كما أرسلت مؤسسة خليفة بن زايد للأعمال الإنسانية وفداً إغاثياً إلى الهند وآخر إلى نيبال، وذلك للعمل بأقصر سرعة لتأمين قوافل الإغاثة العاجلة للمتضررين من خلال شراء المواد الإغاثية من السوق الهندي وشحنها إلى نيبال.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض