• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

«العفو الدولية» تتحدث عن مجازر بالجملة في حلب وتلوح بمحاكمات

المعارضة تسود في القنيطرة وإدلب و«تاو» يربك النظام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 06 مايو 2015

عواصم (وكالات)

اتهمت منظمة العفو الدولية أمس النظام السوري بارتكاب «جرائم ضد الإنسانية» في حلب بقصفه هذه المدينة بشكل عشوائي، كما اتهمت فصائل المعارضة بارتكاب «جرائم حرب»، وذلك بالتزامن مع مكاسب جديدة حققها الثوار في محيط القنيطرة وريف إدلب مستفيدين من فاعلية صواريخ « تاو» المضادة للدروع التي أربكت قوات النظام وشلت تفوقه المدرع.

وقالت المنظمة في تقرير إن الغارات الجوية المتواصلة التي يشنها سلاح الجو السوري على العاصمة الاقتصادية السابقة للبلاد أجبرت السكان على «العيش تحت الأرض»، مدينةً

«جرائم الحرب المروعة وتجاوزات أخرى ترتكبها يومياً في المدينة القوات الحكومية وفصائل المعارضة». وأكد التقرير أن بعض أفعال الحكومة في حلب يرقى إلى جرائم ضد الإنسانية» منتقدة

في تقريرها خصوصا استخدام قوات النظام في غاراتها الجوية البراميل المتفجرة، السلاح الذي تقول منظمات الدفاع عن حقوق الإنسان إنه ذو فعالية تدميرية هائلة ويقتل بطريقة عشوائية.

وقال مدير برنامج منظمة العفو الدولية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا فيليب لوثر إنه «باستهدافها المدنيين بشكل متعمد ومتواصل، انتهجت الحكومة على ما يبدو سياسة عقاب جماعي عديمة الشفقة ضد السكان المدنيين في حلب» مشيراً إلى أن استخدام البراميل المتفجرة يؤدي إلى «ترويع هائل ومعاناة لا تحتمل». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا