• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

برلمان الجزائر يتجاوز المعارضة ويتبنى قانوناً يقيد حرية النشر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 06 مايو 2015

الجزائر (أ ف ب)

أقر البرلمان الجزائري أمس الأول قانونا جديدا للكتاب بالرغم من انتقادات المعارضة والناشرين الذين اعتبروا انه يحد من حرية النشر. وصوت نواب الأغلبية البرلمانية المشكلة من حزبي جبهة التحرير الوطني والتجمع الوطني الديمقراطي لصالح قانون «سوق الكتاب» بينما انتقد نواب المعارضة القانون الذي يفرض الحصول على رخصة من وزارة الثقافة قبل تنظيم جلسة للبيع بالتوقيع. واعتبرت سامية براهيمي عن تحالف الجزائر الخضراء (اسلامي معارض) انه «من السذاجة» محاولة السيطرة على النشر في وقت يمكن أن نصل الى أي شيء عن طريق الإنترنت». وأثار مشروع القانون الجديد منذ المصادقة عليه في مجلس الوزراء، غضب الناشرين والمكتبيين مثل وعدي بوسعد الذي قال إنه «يفتح الباب للتعسف، إنه قانون يتعارض مع الدستور ويقيد الحريات». وبالنسبة لهذا الناشر فإن الهدف من القانون هو «طرد الكتاب المعارضين للنشر في الخارج والاحتفاظ فقط بالموالين للسلطة». ونص القانون على غرامات مالية تصل الى مليون دينار جزائري (10 آلاف يورو). ومن الايجابيات في النص بحسب الناشر عز الدين قرفي «اجبار التلاميذ في المدارس على قراءة ثلاثة كتب في كل سنة دراسية ابتداء من السنة الأولى ابتدائي».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا