• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

رجب بيضون يفوز بسباق 100 متر لفئة تحت 14 سنة

ميلينيوم ورافلز أبطال كأس «دبي الرياضي» لسباحة المدارس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 18 مايو 2014

توجت مدرستا أكاديمية رافلز الدولية، وميلينيوم كأس مدارس دبي للسباحة لفئتي تحت 12 و14 سنة، التي نظمها مجلس دبي الرياضي في مجمع حمدان الرياضي، بمشاركة واسعة من طلاب مدارس دبي، وقام علي المطوع مدير إدارة الدعم المؤسسي بمجلس دبي الرياضي، وعلي عمر مدير إدارة التطوير الرياضي بالمجلس بتتويج الفائزين بالمراكز الأولى.

وجاءت مدرسة أكاديمية رافلز الدولية في المركز الأول لفئة بنين تحت 12 سنة بعد حصول سباحيها على أكبر عدد من الميداليات الذهبية من خلال المسابقات الفردية، تلاها في المركز الثاني مدرسة ميلينيوم، وحلت مدرسة المواكب الدولية في المركز الثالث، بينما توجت مدرسة ميلينيوم بلقب فئة بنين تحت 14 سنة، تلتها مدرسة المواكب الدولية في المركز الثاني، ومدرسة جيمس مودرن أكاديمي في المركز الثالث.

وعلى صعيد المنافسات الفردية، فاز جوفيند مينون من مدرسة ميلينيوم بلقب سباق 25 متر سباحة حرة فئة بنين تحت 12 سنة، تلاه وصيفا آكاش سينج من ذات المدرسة، وجاء ياش ديف من مدرسة جيمس مودرن أكاديمي ثالثاً، وفي سباق 50 متر سباحة حرة لفئة بنين تحت 14 سنة فاز رجب بيضون من مدرسة المواكب بالمركز الأول، تلاه سرينيكيث سيشادري من مدرسة جيمس مودرن أكاديمي، وماداف مينون من مدرسة ميلينيوم ثالثاً، وفي سباق 25 متر صدر لفئة بنين تحت 12 سنة، فاز يوسف المطروشي من مدرسة المواكب بالمركز الأول، تلاه أبهايك ومار من مدرسة ميلينيوم ثانيا، وفي المركز الثالث نيخيل سوميش من مدرسة جيمس مودرن أكاديمي.

وفي سباق 50 متر صدر لفئة بنين تحت 14 سنة، فاز براثاميش أرفيند من مدرسة ميلينيوم بالمركز الأول، تلاه تون دي ميلكر من مدرسة رافلز وورلد أكاديمي في المركز الثاني، وجاء أوجاس جوشي من مدرسة ميلينيوم ثالثاً، وفاز أكاش سينج من مدرسة ميلينيوم بالمركز الأول في سباق 25 متر ظهر لفئة بنين تحت 12 سنة، تلاه يوسف أسامة من مدرسة رافلز وورلد أكاديمي، وجاء كاران سامباث من مدرسة جيمس مودرن أكاديمي ثالثاً، وفي سباق 50 متر ظهر لفئة بنين تحت 14 سنة، فاز ماداف مينون من مدرسة ميلينيوم بالمركز الأول، تلاه أنر البلوشي من مدرسة المواكب، وجاء عمر سليم من مدرسة أحمد بن راشد ثالثاً، في سباق 50 متر سباحة حرة لفئة بنين تحت 12 سنة فاز ليفينت أبراهام من مدرسة رافلز وورلد أكاديمي بالمركز الأول، تلاه أكاش مانيسيكاران من مدرسة جيمس الهندية في المركز الثاني، وجاء عمر البواب من مدرسة رافلز وورلد أكايديمي ثالثاً.

وأسفر سباق 100 متر سباحة حرة لفئة بنين تحت 14 سنة، عن فوز رجب بيضون من مدرسة المواكب بالمركز الأول، تلاه سرينكيث سيشادري من مدرسة جيمس مودرن أكاديمي ثانيا، وجاء أرافيند شرياك من مدرسة المدرسة الهندية الثانوية في المركز الثالث، وفي سباق 50 متر سباحة على الصدر لفئة بنين تحت 12 سنة، فاز ليفينت أبراهام من مدرسة رافلز وورلد أكاديمي بالمركز الأول، تلاه في المركز الثاني عبدالقادر شقيري من مدرسة الأهلية الخيرية، وجاء محمد أيمن من مدرسة دبي الدولية ثالثاً، وفي سباق 100 متر صدر لفئة بنين تحت 14 سنة، فاز براثاميش أرفيند من مدرسة ميلينيوم بالمركز الأول، تلاه محمد مسعود من مدرسة دبي الدولية، وفي المركز الثالث جاء فيدور بادام من مدرسة جيمس مودرن أكاديمي.

وفي سباق 50 متر ظهر لفئة بنين تحت 12 سنة، فاز أكاش مانيسيكاران من مدرسة جيمس الهندية بالمركز الأول، تلاه عمر البواب من مدرسة رافلز وورلد أكاديمي، وجاء جوراف كاكواني من مدرسة جيمس مودرن أكاديمي في المركز الثالث، وفي سباق 100 متر ظهر لفئة بنين تحت 14 سنة، فاز أوجاس جوشي من مدرسة ميلينيوم بالمركز الأول، تلاه ساجار بوهار من مدرسة جيمس مودرن أكاديمي، وجاء محمد مسعود من مدرسة دبي الدولية ثالثاً.

وأشرف على تحكيم المسابقات حكام من اتحاد السباحة وشمل التكريم المدارس الحاصلة على أكبر عدد من الميداليات الذهبية، وقدمت اللجنة المنظمة هدايا عينية لجميع المشاركين عقب نهاية المسابقات، تقديراً لهم على التواجد في البطولة وتشجيعاً للطلاب على المشاركة في الأنشطة والمسابقات الرياضية.

وقال علي عمر مدير إدارة التطوير بمجلس دبي الرياضي: “يسعى المجلس دائماً إلى تطوير المستوى الرياضي في القطاع المدرسي من خلال تنظيم العديد من المسابقات والأنشطة التي تجمع مختلف المدارس الحكومية والخاصة، من أجل إزكاء روح التنافس الشريف بين الطلاب وتشجيعهم على تطوير مستوياتهم من خلال الاحتكاك بشتى المهارات، ونحن في مجلس دبي الرياضي نضع نصب أعيننا أهمية الرياضة في حياة جميع أفراد المجتمع، وخاصة طلاب المدارس الذين نرى ضرورة ممارستهم للرياضة باعتبارها عنصراً مكملاً للمناهج الدراسية والأكاديمية في المدارس، وجزء أصيل من العملية التربوية والتعليمية، وباعتبارهم قاعدة الهرم الرياضي الذي نعول عليه في تطور العملية الرياضية في المستقبل، وصولاً إلى مجتمع رياضي متميز نطبق من خلاله رؤية مجلس دبي الرياضي على أرض الواقع”.

من جانبه، قال عبدالله شهداد مدير قسم الرياضة المدرسية: “مثل هذه المسابقات تخدم العديد من الأهداف، وتحقق الكثير من الغايات فهي تسهم في تعزيز علاقات الطلاب ببعضهم وتتيح لهم فرصة للتلاقي خارج أسوار المدارس وبعيداً عن مقاعد الدراسة وفي أجواء مليئة بالتحدي والإثارة والحماس، كما ان هذه المنافسات الرياضية تساعد على بناء أجسام الطلاب وتجعلهم يتمتعون بالصحة والنشاط، إضافة إلى أنها تقود لاكتشاف المواهب”. (دبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا