• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«مانشستر سيتي» يتقدم المشاركين في ملحمة التراث

حالة البحر تؤجل سباق القفال 24 للسفن الشراعية إلى اليوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 18 مايو 2014

قررت اللجنة المنظمة لسباق القفال 24 للسفن الشراعية المحلية 60 قدماً تأجيل السباق الذي كان مقررا أمس إلى اليوم بسبب حالة البحر، ويقام السباق بدعم ورعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية، بتنظيم نادي دبي الدولي للرياضات البحرية، وينطلق من جزيرة صير بونعير لمسافة 51 ميلاً بحرياً حتى خط النهاية قبالة فندق برج العرب.

وكانت اللجنة المنظمة للحدث يرافقها وفد من كبار النواخذة قد قامت بجولة تفقدية لمسار السباق صباح أمس قبيل موعد الانطلاقة للاطلاع والتعرف على حالة البحر لتقرر بعدها تأجيل السباق ليبدأ اليوم.

واتخذ القرار بحضور علي ناصر بالحبالة، نائب رئيس مجلس إدارة نادي دبي الدولي للرياضات البحرية، ومحمد سهيل العيالي مشرف السباقات التراثية وكبار النواخذة محمد راشد الرميثي وعبيد سعيد الطاير وسعيد سالم الرميثي، حيث حرص الجميع على تحقيق مبدأ السلامة لجميع المتسابقين المشاركين والمحافظة على المحامل من تعرضها لأية أضرار.

وجاء القرار بمباركة من سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية الذي شدد على تحقيق مبدأ الأمن والسلامة في السباق وضمان نجاحه بالصورة التي تليق بمكانة الحدث الذي يحظى بمشاركة أكثر من 100 محمل.

ووجد القرار ارتياحاً بالغاً لدى النواخذة والبحارة الذين ظلوا في حالة ترقب منذ أيام لحالة البحر في ظل التلقبات المستمرة نهاية الأسبوع الماضي، وشهدت سواحل جزيزة صير بونعير في الساعات الماضية مراحل انحسار حالة اضطراب البحر وتدني معدلات سرعات الرياح تدريجا وبالتالي انخفاض الموج مما يساعد على إقامة سباق مميز اليوم.

وقال علي ناصر بالحبالة نائب رئيس مجلس إدارة نادي دبي الدولي للرياضات البحرية: إن القرار جاء ليحقق المصلحة العامة وحرصت اللجنة المنظمة على إشراك أهل البحر والنواخذة. ويجمع السباق 101 سفينة أكدت مشاركتها مع إغلاق باب التسجيل الثلاثاء الماضي ووصلت إلى مكان الانطلاقة في جزيرة صير بونعير مبكرا وقبل يومين استعدادا للانطلاقة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا