• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

«سولي» يتصدر شباك التذاكر بصالات السينما الأميركية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 13 سبتمبر 2016

واشنطن (أ ف ب)

تصدر فيلم «سولي» لكلينت ايستوود، بطولة توم هانكس، عن قصة الطيار المقدام تشسلي سالنبرجر، الذي نجح في الهبوط بطائرته «ايرباص ايه 320» عند نهر هادسون سنة 2009، إيرادات شباك التذاكر في صالات السينما الأميركية الشمالية في الأيام الأولى لعرضه. وحصد الفيلم 35,5 مليون دولار، خلال سبتمبر الحالي.

ويعيد الفيلم سرد الحادثة بدقة، ويروي بشكل مضخم المشكلات التي واجهها الطيار بعدها مع هيئة الطيران المدني في الولايات المتحدة، وفق الصحافة الأميركية.

وحل فيلم جديد آخر في المرتبة الثانية هو «ون ذي بو بريكس»، الفيلم التشويقي ذو الميزانية المتواضعة، حاصداً 15 مليون دولار. هذا الفيلم للمخرج جون كسار يصور زوجين عاجزين عن الإنجاب، يستعينان بخدمات أم بديلة، غير أن هذه الأخيرة تقع في غرام الزوج، وتتحول إلى امرأة خطيرة.

أما المرتبة الثالثة، فكانت من نصيب فيلم الرعب «دونت بريذ» صاحب المركز الأول الأسبوع الماضي، وحصد 8,2 مليون دولار في أسبوعه الثالث في صالات السينما الأميركية والكندية، ليصبح إجمالي مداخيله 66,8 مليون دولار. وفي المرتبة الرابعة، فيلم «سويسايد سكواد» مع ويل سميث وجاريد ليتو ومارجو روبي. وحصد الفيلم 5,65 مليون دولار ليصل إجمالي مداخيله إلى 307,4 مليون دولار، بعد ستة أسابيع من العرض.

وتلاه في المرتبة الخامسة، فيلم رسوم متحركة جديد يحمل عنوان «ذي وايلد لايف»، حاصداً 3,4 مليون دولار.

وحل في المرتبة السادسة فيلم الرسوم المتحركة «كوبو اند ذي تو سترينجز» بتراجع ثلاث مراتب عن الأسبوع الماضي، حاصدا 3,2 مليون دولار (40,8 مليون دولار في أربعة أسابيع).

واحتل المرتبة السابعة فيلم «بيتز دراجون» للرسوم المتحركة أيضاً مع 2,9 مليون دولار (70 مليون دولار في خمسة أسابيع).

وتلاه في المرتبة الثامنة، فيلم «باد مامز» الذي تقدم مركزاً واحداً عن الأسبوع الماضي مع 2,8 مليون دولار (107,5 مليون دولار). وحافظ على المرتبة التاسعة، فيلم «هيل اور هاي ووتر» لديفيد ماكينزي محققا 2,6 مليون دولار (19,8 مليون خلال خمسة أسابيع). وفي ختام هذا التصنيف، حل فيلم «سوسدج بارتي» بتراجع خمس مراتب عن الأسبوع الماضي، مسجلا 2,3 مليون دولار (93,2 مليون في خمسة أسابيع).

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا