• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

فقدان الاتصال مع 200 جندي في مصفاة بيجي

«داعش» والعشائر يحشدان استعداداً لمعركة الرمادي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 06 مايو 2015

هدى جاسم (بغداد) أكد مصدر أمني عراقي فقدان الاتصال، منذ أكثر من 10 أيام، مع العشرات من القوات الحكومية المتمركزة في قناة بيجي، حيث تدور مواجهات مع تنظيم داعش. وأوضح المصدر، الذي رفض الكشف عن هويته، أن داعش لا يزال يسيطر على «نحو تسعين بالمئة من المصفاة»، وأن الاتصال فقد مع «أكثر من مئتي عسكري». وتشهد كبرى المصافي النفطية العراقية الواقعة في محافظة صلاح الدين منذ عدة أيام، مواجهات وصفت بالضارية بين القوات الحكومية ومسلحي التنظيم المتشدد. وأكدت مصادر أمنية من محافظة الأنبار أن تنظيم «داعش» الإرهابي حشد قواته لشن هجوم على قضاء حديثة غربي الرمادي، مشيرة إلى أن القوات الأمنية ومقاتلي العشائر بدأوا من جانبهم بتعزيز وجودهم في الخطوط الأمامية. وأضافت ‬المصادر في وقت انفجرت سيارة مفخخة في حي الكرادة في بغداد، أن «‬تنظيم ‬داعش ‬تكبد ‬خسائر ‬كبيرة ‬على ‬مدى ‬الأيام ‬الماضية‭ ‬في ‬مختلف ‬القواطع ‬الأمنية ‬التابعة ‬للمنطقة ‬الغربية ‬بعد ‬نشاط ‬كبير ‬وتنسيق‭ ‬مباشر ‬بين ‬قوات ‬قيادة ‬عمليات ‬الجزيرة ‬والبادية ‬والعشائر ‬والحشد ‬الشعبي‭»‬. وأعلن قائد عمليات الأنبار وكالة محمد خلف مقتل 50 إرهابياً من عصابات داعش أثناء محاولتهم التسلل غرب مدينة الرمادي. وقال&rlm‭ ‬خلف ‬إن ‬القوات ‬الأمنية ‬بالتنسيق ‬مع ‬طيران ‬التحالف ‬نفذت ‬عملية ‬تعرضية ‬في‭ ‬خطوط ‬الصد ‬الأمامية ‬في ‬منطقة ‬الزنكورة‬، ‬مبيناً ‬أن ‬العملية‭ ‬أسفرت ‬عن ‬مقتل ‬نحو ‬خمسين ‬من ‬عصابات ‬داعش ‬الإرهابية، ‬فضلاً ‬ عن ‬تدمير ‬عدد ‬من‭ ‬العجلات». وأضاف خلف أن القوات الأمنية تعمل وفق الخطة المرسومة لتطهير عموم مناطق المحافظة من دنس عصابات داعش الإرهابية. من جانب آخر أفادت قيادة الشرطة الاتحادية بأن تعزيزات عسكرية وصلت إلى قضاء بيجي لإسناد القطعات الأمنية الموجودة في المنطقة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا