• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

يلعب على المركز الثالث لـ «الشاطئية العربية»

منتخبنا يخسر أمام مصر في نصف النهائي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 18 مايو 2014

رضا سليم (دبي)

خسر منتخبنا لكرة القدم الشاطئية أمام نظيره المصري بركلات الترجيح 3 - 4 في الدور نصف النهائي للبطولة العربية الثالثة المقامة حالياً على شواطئ شرم الشيخ بمصر، وجاءت الخسارة بعد انتهاء الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل 4 - 4، ليصعد منتخب مصر إلى النهائي ويلتقي مع لبنان الذي فاز على عمان أيضاً بركلات الترجيح 11 - 10 بعد انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل 4 - 4، ويلتقي منتخبنا مع نظيره العماني على المركزين الثالث والرابع.

وكان منتخبنا قد لعب في المجموعة الثانية في الدور التمهيدي مع السعودية والسودان ولبنان والمغرب، في حين ضمت المجموعة الأولى مصر وعمان والسودان وفلسطين، ونجح منتخبنا في الفوز على السودان 11 - 3، وعلى السعودية 5 - 1، وفاز على المغرب 5 - 4، وخسر أمام لبنان 5 - 6 في آخر مباريات الدور الأول وتأهل رسمياً إلى الدور نصف النهائي، إلا أن اللجنة المنظمة للبطولة وضعته في مواجهة مصر ثاني المجموعة الأولى بعدما اعتمدت منتخبنا في صدارة المجموعة الثانية بفارق الأهداف ولم تتعامل مع فارق المواجهات في حين التقى لبنان مع عمان.

من جانبه أكد بدر حارب المشرف على المنتخب أن النتائج التي حققها المنتخب في البطولة منطقية بعدما ظهرت فرق قوية تنافس الإمارات على الألقاب والمشاركة في حد ذاتها مهمة ومفيدة لأنها تدخل ضمن البطولات التي يشارك فيها المنتخب في أجندة 2014، بجانب أن جميع المنتخبات العربية جهزت نفسها للبطولة بشكل جيد وبالفعل جميع المباريات كانت قوية والدليل أن مباراتي الدور نصف النهائي انتهت بركلات الترجيح، وتفوقت منتخبات في الأداء عن السنوات الماضية منها مصر والمغرب ولبنان وعمان والسعودية.

وأضاف: «كنا نتمنى أن نصعد للنهائي ونحقق كأس البطولة العربية ولكن الرياضة فوز وخسارة وقدمنا كل ما نملك وعندما نصل إلى ركلات الترجيح لا تنتظر سوى التوفيق من عدمه ولا نعتبر أنفسنا خسرنا في نصف النهائي، ويكفينا أن الفريق كان يتأخر بهدفين وثلاثة ويعود بقوة ويدرك التعادل ويفوز، والأهم أننا نقدم اعتذارنا عن أي تقصير في هذه البطولة».

وكشف عن أن البطولة العربية كانت محطة إعداد للاستحقاقات المقبلة منها المشاركة في بطولة آسيا بالصين وتصفيات كأس العالم في الدوحة ودورة الألعاب الخليجية بالدوحة ثم كأس القارات في دبي ودورة الألعاب الآسيوية الرابعة في تايلاند وكأس الخليج الأولى في دبي وهذه الأجندة تضعنا أمام تحديات قوية.

ونوه إلى أن منتخبنا يبدأ مرحلة جديدة مع المدرب البرازيلي كوستافو والملقب بـ «جوجا»، والذي كانت هذه البطولة تمثل بدايته مع المنتخب ومن المؤكد أن الفترة المقبلة ستشهد انسجاما بين فكر المدرب واللاعبين، والجميع متفائل في أن يدخل المنتخب التحديات المقبلة بكل قوة ويحقق الأهداف المرسومة، خاصة على المستوى القاري والتأهل للمونديال والظهور بشكل جيد في بطولة القارات بدبي بجانب المنافسة على لقب الخليجية. ووجه حارب الشكر للجنة المنظمة للبطولة، على حسن الاستقبال والضيافة وقال “شكرا لمصر بلد الأمن والأمان، ونحن سعداء بالتواجد بمصر والمشاركة في البطولة العربية، ومصر دائما ستبقى في قلوب كل العرب ولا يمكن لأحد أن ينسى فضلها على الأشقاء في المحن المختلفة التي تعرضت لها المنطقة، وتنظيم البطولة في مصر يؤكد على مدى حبنا لبلدنا الثاني، ونتمنى أن تتم إقامة دوري للكرة الشاطئية في مصر، والأهم أن البطولة كشفت عن فرق قوية قادمة على الطريق بما فيها الفرق التي خرجت من الدور الأول، فلم تكن المنافسة سهلة وكان من الممكن أن يدخل أي فريق إلى الدور نصف النهائي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا