• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

في استقبال المهنئين

مكسرات وسكاكر من مكارم العرب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 13 سبتمبر 2016

أزهار البياتي (الشارقة)

على رغم أن التركيز الأكبر في عيد الأضحى عادة ما ينصب على شراء الأضاحي والاهتمام بسوق اللحوم، إلا أن هنالك أسواقا أخرى تشهد حراك نشطاً يرتبط ارتباطاً وثيقاً بكثرة الاستقبالات وطقوس التزاور والتجمعات العائلية خلال أيام العيد، حيث يرتفع الطلب بشكل خاص على محال بيع الحلويات والسكاكر، مع دكاكين البذور والمكسرات من الفستق والجوز واللوز والحمص والزبيب وخلافه.

وفي إمارة الشارقة وعلى ضفاف خورها المتهادي الجميل، حيث تمتد الأزقة القديمة وتصطف على جوانبها دكاكين العطارة وبيع المكسرات، جنباً إلى جنب مع محلات البهارات والحلوى والأواني المنزلية، تطالعك مناظر خلابة ومدهشة، تختلط فيها الألوان والوجوه بعبق الروائح الفواحة، لترافقها صدى أصوات الباعة مع ضجيج أبواق السيارات، راسمة للمارة والمتبضعين مشاهد آسرة تعكس ملامح تقليدية من روح الأسواق الشعبية العتيقة المنتشرة في معظم المدن العربية.

احتفالية سنوية

ويصف هذه الأجواء يوسف أحمد 42 عاماً: احتفالا بأيام عيد الأضحى المبارك، والتي تعد مناسبة دينية واحتفالية سنوية يعتز بها جميع المسلمين، يحافظ مجتمعنا الخليجي بدوره ولله الحمد على قيّم العادات والتقاليد وشكل الأطر الاجتماعية المتعارف عليها منذ أجيال، حيث تكثر خلال العيدين وتيرة الزيارات العائلية، وتنشط اللقاءات واستقبالات الأقارب والأصدقاء، مما يحتم على ربات الأسر تحضيرات جمة، يتم عبرها شراء لوازم الضيافة العربية، من أنواع المكسرات والحلويات والتمر والقهوة.. إلخ، وعادة ما توفر أسواق الشارقة الشعبية كميات كبيرة منها.وتشير ربة الأسرة« أم عمر» 51 عاماً، إلى أهمية شراء المكسرات والحلوى في سبيل إكرام ضيوف العيد وزواره، وتقول: نحن العرب معروفون بكرم الضيافة وحسن استقبال الزائر القريب والبعيد على حد سواء، ولكن لعيد الأضحى نكهة مختلفة، فهو عيد الحج والحجيج الذي يستبشر بأيامه الصغار والكبار، ووجود المكسرات التقليدية بمختلف أنواعها مع البن والحلويات تعد من ضرورات حسن المضيف ولوازم الاحتفال.

مناسبة سعيدة

وينّوه السيد جواد تاجر 45 عاما، بارتفاع الطلب على شراء المكسرات والسكاكر خلال أيام العيد.. وقال: بهذه المناسبة السعيدة نستورد نحن التجار عادة كميات كبيرة من مكسرات الجوز والكاجو والبندق والفستق والبذور بأنواعها، إضافة إلى الفواكه المجففة من المشمش والتين والتوت الجاف، حيث يزداد نشاط سوق هذه المواد الغذائية ويرتفع الطلب عليها أثناء الأعياد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا