• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

في مؤتمر متخصص برأس الخيمة

مختصون يدعون إلى تفادي آثار الاحتباس الحراري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 06 مايو 2015

محمد صلاح (رأس الخيمة)

محمد صلاح (رأس الخيمة)

أكد مؤتمر الاحتباس الحراري العالمي الثالث الذي انطلق في رأس الخيمة أمس أن الإمارات قطعت شوطاً كبيراً في تحقيق مفهوم الزراعة المستدامة كأحد الحلول لمقاومة ظاهرة الاحتباس الحراري والتغير المناخي وآثارها السلبية على الأمن الغذائي.ونبه المشاركون في المؤتمر الذي تنظمه هيئة حماية البيئة في رأس الخيمة على مدى ثلاثة أيام إلى ضرورة العمل على تفادي آثار الاحتباس الحراري والظروف المناخية والكوارث الطبيعية ببعض الدول الزراعية والتي تعد أسواقاً رئيسية بالنسبة لدول المنطقة.وأوضح الدكتور سيف محمد الغيص المدير التنفيذ لهيئة حماية البيئة والتنمية في رأس الخيمة، أن الإمارات من أولى دول العالم اهتماماً بالتغيرات المناخية وظاهرة الاحتباس الحراري عبر مجموعة من الإجراءات التي اتخذت لتعظيم الاستفادة من الموارد الطبيعية ووقف الهدر فيها خاصة في قطاع المياه الجوفية للمحافظة عليها للأجيال القادمة وتحقيق مفهوم الزراعة المستدامة.

وقال عيسى عبدالله الغرير رئيس مجلس إدارة الغرير للموارد إن منطقتنا بحاجة إلى التركيز على التكنولوجيا المتطورة في الإنتاج الزراعي وتحسين إنتاجية الغذاء، لافتاً إلى أن دولة كالهند كانت في السابق من أكبر الدول استيراداً للحبوب واليوم وصلت للاكتفاء الذاتي وتصدير الفائض.

وقال الدكتور علي القبلاوي الخبير في البيئة الصحراوية ومدير بنك بذور ومعشبة الشارقة، إن مفهوم الأمن الغذائي تغير مقارنة بالسابق، نتيجة لتطبيق بنود اتفاقية التجارة الحرة على جميع الدول المشاركة فيها.وأضاف: لدينا دراسة حول بعض النباتات المحلية التي لها فائدة غذائية كبيرة مثل الشوع الذي ينتج كميات كبيرة من البذور ذات الإنتاجية العالية من الزيوت والتي تصل إلى 55% من الوزن الجاف للبذور، إلى جانب نبات الحنضل والذي يمكن زراعته في المناطق الهامشية ويمكن إنتاج ما يقرب من 200 لتر من الزيوت من كل هكتار.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض