• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

قصة حياة تهاجر في الزمان والمكان

المثل.. يقلّ الكلام ويتسع المعنى

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 16 يناير 2014

عبد الجليل السعد

امتلكت العامة لسانها كما امتلكت الخاصة لسانها كذلك، وبهما خلقوا لغة التواصل بين كل منهما والآخرين، وبهما كتبوا الأمثال وتداولوها، وإنْ غلب اللسان العام في التخاطب وكتابة الموروث بما يحمله من أمثال وكنايات أكثر انتشاراً وعمومية، وإنْ لم يخلُ اللسان الخاص من الأمثال والحكم والكنايات وإنْ تم اختصاره بطبيعة اللسان ومساحة وصوله. وقد وقع المثل الشعبي في مأزق التنوع والتقارب ما بين الدول والمناطق والبيئات، فضلاً عن التأثيرات الخارجية وتنوع ثقافات المناطق في البلد الواحد. ولو تكلمنا عن منطقة واحدة، كذلك، لوجدنا المثل نفسه يقال بأكثر من طريقة ولهجة وصور ومفردات في دولة ومدينة ومنطقة أخرى، وهي، دون شك، دلالة صحية ولغوية لصحة المثل وإمكانية انتشاره إلى أكبر شريحة من الناس في كل مجتمع.

قال تعالى في كتابه الكريم: «ويضرب الله الأمثال للناس لعلهم يتذكرون».

ربما تدل هذه الآية الكريمة على أهمية المثل وعمق تاريخه في لغة الشعوب، فالمثل كما يعرف: «شكل من أشكال الفنون الشعبية، وهو عمل كلامي يستحث قوة ما على التحرك». لذا، فالمثل جزء من الفنون الشعبية والأدب الشعبي، وهو من أعمال اللغة (اللفظيات) وذلك لمجموعة أسباب، أهمها: أنه (أي المثل) أكثر الأشكال الشعبية شيوعاً ولا تخلو منه ثقافة أو لغة في أي مجتمع، حيث يعتبر المثل قولاً مأثوراً وعصارة حكمة الشعوب.

المثل وشيوخ اللغة

يعرف المثل بأكثر من مصطلح فهو المثل، التسوية، المماثلة، الشبه، النظير، الحديث والصيغة. وقال فيه أبو إسحاق: (المثل مأخوذ من المثال والحذو). ويقول الفارابي: (المثل ما ترضاه العامة والخاصة في لفظه ومعناه حتى ابتذلوه في ما بينهم وقنعوا به، وهو أبلغ الحكمة لأن الناس لا يجتمعون على ناقص). أما السيوطي فيقول في المثل: (جملة من القول مقتضبة من أصلها أو مرسلة بذاتها). وقال العسكري: (هي من أصل الكلام أنبله وأشرفه وأفضله لقلة ألفاظه وكثير معانيه). ويقال عند العامة والخاصة إن المثل (جملة محكمة البناء بليغة العبارة شائعة الاستعمال عند مختلف الطبقات، ويلخص قصة عناء سابق وخبرة غابرة اختبرتها الجماعة، ويحظى بثقة الناس لأنه يهتدي في حل مشكلة قائمة، بخبرة مكتسبة لمشكلة قديمة، فانتهت الحكاية وبقي المثل كدليل وحجة في معنى وحكمة نتيجة هذه الحكاية).

أسرار البقاء ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

ما رأيك في استغلال المنابر الدينية في الشأن السياسي؟

مقبول
مرفوض
لا أعرف