• السبت 29 ذي الحجة 1437هـ - 01 أكتوبر 2016م

معركة «اللقب» بين الأهلي والجزيرة

«الفرسان» يعتمد على «التنوع» الهجومي و«فخر أبوظــبي» يلجأ إلى المرتدات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 13 سبتمبر 2016

عمرو عبيد (القاهرة)

في مبارزة كروية فنية ممتعة، يلتقي اليوم الأهلي والجزيرة على كأس السوبر، الأهلي هو بطل دوري الخليج العربي في الموسم الماضي، الأهلي الأكثر استقراراً على المستوى الفني تحت قيادة الداهية الروماني، أولاريو كوزمين، والذي قدم مع الفرسان موسماً جيداً جداً سواء في بطولة الدوري ودوري أبطال آسيا، والطرف الثاني هو الجزيرة العريق، الذي استعاد الكثير من رونقه مع مدربه الهولندي الخبير وليام تن كات، واستطاع الفوز في نهاية الموسم المنقضي بكأس صاحب السمو رئيس الدولة.

ربما يمنح البعض أفضلية نسبية لصالح الفرسان على حساب فخر أبوظبي، بعدما أنهى الأهلي بطولة الدوري بطلاً في المركز الأول بينما حل الجزيرة سابعاً بفارق 29 نقطة بينهما، وكان الفرسان قد تفوقوا على منافسهم في بطولة الدوري ذهاباً وإياباً بنتيجتي 4/‏1 و 2/‏1 على الترتيب، لكن نهاية الموسم وضعت سيناريو مختلفاً لمواجهات الفريقين الأخيرة، بعدما نجح فخر أبوظبي في إقصاء بطل الدوري من بطولة كأس رئيس الدولة في الدور قبل النهائي بالفوز عليه بثلاثة أهداف مقابل هدفين، وهو ما يجعل توقع نتيجة تلك المواجهة أمراً صعباً لا تحكمه أي قواعد خاصة مع التحول الكبير في أداء الجزيرة مع نهاية الموسم الماضي.

وفي بطولة الدوري الإماراتي، امتلك الجزيرة ثالث أقوى خطوط الهجوم، بعد الأهلي والعين على الترتيب، بإجمالي 51 هدفاً، مقابل 60 أحرزها لاعبو الأهلي طوال البطولة، وبلغ المعدل التهديفي لبطل الدوري 2.3 هدف /‏‏ مباراة مقابل 1.96 هدف في كل مباراة، وهو ما يعني إلى حد كبير وجود تقارب في القوى الهجومية لدى الفريقين، خاصة إذا ما وضعنا في الاعتبار النتائج السلبية في بداية مشوار فخر أبوظبي خلال الموسم المنصرم ثم التحسن الكبير الذي طرأ عليه، ويتأكد الأمر في ظل الإحصاءات التي تشير إلى أن الفريقين عجزا عن هز شباك منافسيهم في ثلاث مواجهات فقط خلال دوري الخليج، أي بنسبة نجاح في تسجيل الأهداف تبلغ 88%، وهو ما يعكس حقيقة أن مباراة السوبر ستشهد مواجهة هجومية نارية بكل المقاييس.

لكن تبقى نقطة أخرى تصب بشكل واضح في مصلحة الفرسان، وهو ما يتعلق بقوة خط دفاعهم، وهو الأكثر صلابة بين كل خطوط الدفاع في الدوري الإماراتي السابق، واهتزت شباك الأهلي 20 مرة فقط خلال 26 مواجهة بمعدل 0.77 هدف /‏‏ مباراة، في حين استقبلت شباك الجزيرة 50 هدفاً في نفس العدد من المباريات، ليبلغ المعدل 1.9 هدف /‏‏ مباراة، وعلاوة على ذلك، فإن شباك الأهلي بقيت نظيفة طوال 10 مباريات بنسبة 38% من مواجهات الدوري الماضي، وعلى الجانب الآخر نجد أن الشباك الجزراوية ظلت آمنة خلال 3 مباريات فقط، بنسبة 11.5%.

وتظهر لدى فخر أبوظبي ميزة خاصة، أبرزتها الأرقام والإحصاءات الدقيقة للفريق في بطولة الدوري الماضية، وهو ما يتعلق بوجود حالة من التجانس الكبير لدى أصحاب المهام الهجومية وقدرتهم على إيجاد الحلول التمريرية وصناعة الأهداف بنسبة تتفوق بفارق ضئيل على لاعبي الأهلي، وإن كان الفارق حقيقياً، حيث سجل الجزيرة 66.7% من أهدافه عبر تمريرات حاسمة في مناطق الخطورة لدى منافسيه، في حين صنع الفرسان 61.7% من أهدافهم عبر الطريق ذاته. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

كيف تقيم الأداء العربي في أولمبياد ريو؟

جيد
عادي
سيء