• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

يخوض الحصة الرئيسة اليوم

كتيبة «العميد» تستعد لـ «النصر» في «العيد»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 13 سبتمبر 2016

مراد المصري (دبي)

يخوض النصر مساء اليوم الحصة التدريبية الرئيسة على ستاد آل مكتوم، في البروفة الأخيرة لتأكيد الخيارات الفنية التي يقودها الصربي إيفان يوفانوفيتش المدير الفني، من أجل مواجهة الجيش القطري غداً في المباراة التي تنطلق الساعة 8:45 مساء على نفس الملعب، في إياب الدور ربع النهائي لدوري أبطال آسيا لكرة القدم، بعدما كان النصر تفوق ذهاباً بثلاثة أهداف دون رد، لكن جاء قرار الاتحاد الآسيوي بإعلانه خاسرا بثلاثية، وهو الأمر الذي رفع من عزيمة ووتيرة تحضيرات اللاعبين وحماسهم من أجل الرد في الملعب عبر الانتصار.

وفيما يتزامن موعد المباراة مع عيد الأضحى المبارك، لم تتوقف كتيبة «العميد» عن التحضيرات خلال العطلة، وتواصلت التدريبات اليومية بمشاركة كافة اللاعبين المتحفزين للمواجهة، حيث ستكون الخيارات وفيرة أمام المدرب رغم غياب فاندرلي بداعي الإيقاف، وذلك مع تواجد الحارس أحمد شمبيه كخيار أول في حراسة المرمى، وتعدد الأسماء في الدفاع مع حضور: عصام ضاحي، مبارك سعيد، مسعود سليمان، خليفة مبارك، أحمد الياسي، محمود خميس وحسين عباس، وهناك وفرة في خط الوسط مع وجود: عامر مبارك، طارق أحمد، فواز عوانة، خالد جلال، جاسم يعقوب، أحمد خميس، علي حسين، الفرنسي كيمبو أيكوكو والبوركيني جوناثان بترويبا والمغربي عبد العزيز برادة، فيما سيكون سالم صالح الخيار الأول في خط الهجوم بمساعدة من بترويبا وبرادة اللذين يتقدمان للمعاونة في الألعاب الهجومية بشكل واضح.

ويتكرر خوض النصر إحدى مواجهات الأدوار الإقصائية بلاعب أجنبي ناقص، وذلك للمرة الرابعة على التوالي في دوري أبطال آسيا، حيث خرج البرازيلي نيلمار مصابا في أول الدقائق أمام تراكتور الإيراني في ذهاب الدور الثاني، ليكمل الفريق المباراة بالثلاثي بترويبا وأيكوكو وخمينيز وقتها، فيما غاب نيلمار عن مواجهة الإياب بداعي الإصابة، وفي الدور ربع النهائي غاب كيمبو أيكوكو عن مواجهة الذهاب بداعي الإيقاف بسبب تراكم البطاقات الصفراء، ليلعب النصر أيضا بثلاثة أجانب، وهم: برادة وفاندرلي وبترويبا، ويأتي إيقاف فاندرلي حاليا ليكتب على النصر عدم اكتمال الأجانب مجددا، حيث سيتواجد أيكوكو وبرادة وبترويبا.

ورغم هذه الظروف، لكن عزيمة كتيبة النصر مرتفعة للغاية، وظهرت مساندة الجماهير وثقتهم بالنجم سالم صالح الذي أثبت أنه رأس حربة قادر على صناعة الفارق، وذلك حينما هز شباك تراكتور في الدور الثاني، الأولى بهدفين في مباراة الذهاب في دبي، واقتنص الهدف الثمين الذي منح فريقه بطاقة العبور في إيران، فيما تواجد في الشوط الثاني أمام الجيش القطري في لقاء الذهاب، وكان صاحب التمريرة الحاسمة في الهدف الثالث.

وتزامن تألق صالح أمام الفريق الإيراني، حيث كان يحتفل وقتها بعقد قرانه، ليكون «العريس» على الموعد مع التألق، فيما أبدى جاهزيته الكاملة للمواجهة المرتقبة أمام الجيش القطري، وقال: كما تحدثت سابقا حول أهمية هذا الموسم الذي يحمل الكثير من التحديات والطموحات خصوصا مع النصر والمنتخب الوطني، ما بين المنافسات المحلية ودوري أبطال آسيا، وحلم الصعود إلى كأس العالم، ولكنني أدرك جيدا أن العمل والتركيز هما المفتاح من أجل تطوير الأداء الفردي، وحصد النتائج الإيجابية ككل، خصوصا في النصر الذي نستعد جيدا وبكل جدية من أجل إكمال المشوار والمنافسة للمضي قدماً حتى أبعد نقطة ممكنة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا