• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

الأهلي يكتب التاريخ ويتأهل إلى دور الـ16 للمرة الأولى

عودة «الفرسان».. بأجمل الألحان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 06 مايو 2015

وليد فارق (دبي) كسب الأهلي الرهان بفوزه على ضيفه تراكتور تبريز الايراني 3- 2 أمس على ستاد راشد في دبي، ضمن الجولة السادسة والأخيرة من منافسات المجموعة الرابعة في دوري أبطال آسيا 2015، ليضمن تأهله الى دور الـ16 للمرة الأولى في تاريخه، بعد ما احتل المركز الثاني في ترتيب المجموعة مستفيداً من تعادل المتصدر الأهلي السعودي أمام مضيفه ناساف الأوزبكي بدون أهداف ضمن الجولة ذاتها. وافتتح تراكتور التسجيل بواسطة ميهرداد بيرامي في الدقيقة 21، وادرك البرازيلي ريبيرو التعادل 58، قبل أن يعود الضيوف للتقدم مجدداً بواسطة سامان ناريمان في الدقيقة 65، ليرد أحمد خليل بقوة بتسجيله هدفين رأسيين في الدقيقتين 77 و 87. وتصدر الأهلي السعودي ترتيب المجموعة برصيد 12 نقطة، مقابل 8 نقاط للأهلي الذي تفوق على منافسه ناساف صاحب المركز الثالث بذات الرصيد من النقاط بالمواجهات المباشرة بعد التعادل بدون أهداف في دبي في الجولة الثالثة، والفوز في كارشي 1-0، وبات الأهلي على موعد مع مواجهة أمام العين في الدور الثاني، في حال نجح الأخير في تأكيد صدارته لترتيب المجموعة الثانية التي تختتم مبارياتها اليوم، في حين يلعب الأهل السعودي أمام وصيف ذات المجموعة. ويعد تأهل «الفرسان» للدور الثاني هو الأول خلال مشاركته الخامسة بعد أعوام 2005، 2009، 2010، 2014 ، وكسر الفوز المستحق مسلسل التعادلات المستمرة للأهلي على ملعبه حيث يعود آخر فوز في الآسيوية الى العام 2010 حينما تفوق على فريق مس كرمان الايراني 2- 1 مقابل تعادله في 5 مباريات آخرى بما فيها مواجهات النسخة الحالية، في المقابل، مثلت الخسارة أمام الأهلي الثالث لتراكتور الايراني والذي لم يسبق له ايضاً تخطي حاجز المجموعات في الامارات بعد أن خسر مرتين سابقاً، الأولى 0-2 أمام الجزيرة 2013 و بنتيجة 1- 3 أمام العين في الموسم الماضي. وكانت الجولة الأولى من منافسات المجموعة شهدت فوز ناساف على تراكتور 2-1 في قرشي، وتعادل الأهلي مع الأهلي السعودي 3-3 في دبي، في حين شهدت الجولة الثانية فوز تراكتور على الأهلي 1-0 في تبريز والأهلي السعودي على ناساف 2-1 في جدة، وشهدت الجولة الثالثة فوز الأهلي السعودي على تراكتور 2-0 في جدة وتعادل الأهلي مع ناساف 0-0 في دبي، في المقابل شهدت الجولة الرابعة فوز الأهلي على ناساف 1-0 في قرشي وتعادل تراكتور مع الأهلي السعودي 2-2 في تبريز، وشهدت الجولة الخامسة فوز الأهلي السعودي على الأهلي 2-1 في جدة وناساف على تراكتور 2-1 في تبريز. أما عن المباراة فقد دفع الروماني كوزمي بتشكيلة ضمت أحمد محمود، عبد العزيز صنقور، وليد عباس، سالمين خميس، عبد العزيز هيكل، وثنائي ارتكاز الكوري الجنوبي كوون كيونج، وحبيب الفردان، ومن أمامهم الثلاثي أسامة السعيدي، ريبيرو ،اسماعيل الحمادي، بجانب أحمد خليل في المقدمة الهجومية.. وانتظر الأهلي حتى الدقيقة 11 ليقود أول محاولة حقيقية على مرمى الضيوف من تمريرة بينية للسعيدي، وصلت لأحمد خليل أوقفها الحكم بداعي التسلل، وعاد اللاعب نفسه ليهدر أول فرصة من تمريرة ثانية من الحمادي لعبها بيمناه مرت فوق مرمى الحارس السنغالي عيسى ندوي في الدقيقة 13. وأهدر البرازيلي ايفرتون ريبرو فرصة سهلة لافتتاح التسجيل من كرة توغل بها في وسط الملعب، وفضل التسديد بيسراه بدلاً من التمرير للحمادي الخالي من الرقابة لتمر كرته الى جوار القائم الأيمن لمرمى الحارس الايراني في الدقيقة 18، وجاء رد تراكتور قاسياً بعد أن نجح في افتتاح التسجيل في الدقيقة 21 من كرة مرتدة توغل بها أحمد كامدار داخل منطقة الجزاء الأهلاوية وسدد بيمناه ارتدت من عبد العزيز صنقور لتصل سهلة الى المهاجم ميهرداد بيرامي لم يتوان في اسكانها شباك الحارس أحمد ديدا كهدف أول للضيوف. وعاد الأهلي ليشكل ضغطاً مستمراً على جبهة الدفاع الايراني لينال مدافعه محمد بوريان البطاقة الصفراء إثر احتكاك مع الحمادي، وحصل حبيب الفردان على ركلة حرة تصدى لتنفيذها اسامة السعيدي ولعب كرة عرضية ابعدها الدفاع 26، أعقبتها محاولة ثانية للسعيدي من كرة طولية خلف الدفاع هيأها بصورة جميلة في مواجهة الحارس لكنها مرت عالية بعيدة عن المرمى. ولاحت فرصة أخرى لهجوم الأهلي من تسديدة لاسماعيل الحمادي أبعدها الحارس عيسى ندوي وصلت لريبيرو والذي لعبها بدوره ذكية نحو المرمى أبعدها المدافع محمد ايران من أمام خط المرمى، وحصل الحمادي على ركلة حرة على مشارف منطقة الجزاء نفذها خليل وارتدت من الحائط البشري وابعدها الدفاع للركنية في الدقيقة 44. وأجرى البرتغالي توني اوليفيرا مدرب تراكتور تبريز التبديل الأول في صفوف فريقه بخروج شهريار شريفاند المصاب مقابل دخول المدافع مهدي قريشي. الشوط الثاني أجرى الروماني كوزمين تبديله الأول مع بداية الحصة الثانية بدخول عيسى سانتو بديلاً لسالمين خميس الذى شكا من الاصابة مع نهاية الشوط الأول، وواصل «الفرسان» على ذات السيناريو الذي انتهى عليه الشوط الأول في ظل الرغبة الجادة للوصول الى مرمى الضيوف، وجاءت الفرصة الأولى من كرة هيأها البديل عيسى سانتو وصلت للبرازيلي ريبيرو سددها الأخير بيسراه من خارج المنطقة مرت جوار المرمى. وأثمرت المحاولات المتعاقبة لهجوم الأهلي عن ادراك التعادل في الدقيقة 58 بعد كرة طولية هيأها أحمد خليل برأسه وصلت للفردان الذي توغل من الناحية اليسرى قبل أن يمرر كرة عرضية أسكنها ريبيرو في المرمى، وواصل الأهلي اندفاعه الهجومي ليطلق الكوري كوون كيونج تسديدة صاروخية من خارج المنطقة ارتطمت بالعارضة ومرت الى خارج المرمى في الدقيقة 60، أعقبتها محاولة ثانية من حبيب الفردان بعد تلقيه تمريرة ذكية من السعيدي داخل المنطقة حولها بيمناه وأبعدها الحارس السنغالي بصعوبة. وفاجأ تراكتور الجميع بنجاحه في تسجيل الهدف الثاني من كرة مرتدة أخطأ وليد عباس في التعامل معها على النحو المطلوب لتصل الى المهاجم ميهرداد بيرامي الذي توغل من الجهة اليمنى وارسل كرة عرضية حولها سامان ناريمان داخل الشاك في الدقيقة 65. ورفض الأهلي الاستسلام لنتيجة تقدم الضيوف، ليحصل الكوري كوون على ركلة حرة على مشارف منطقة الجزاء نفذها أحمد خليل تخطت الحائط البشري واعتلت مرمى الفريق الايراني، قبل أن ينجح اللاعب نفسه في إدارك التعادل من كرة عرضية لعبها ريبيرو وحولها خليل برأسه لترتطم بالأرض قبل أن تسكن الشباك على يسار الحارس عيسى ندوي في الدقيقة 77. وعمد الروماني كوزمين الى تعزيز الجبهة الهجومية لفريقه حيث دفع بالمهاجم الشاب سعيد جاسم بديلاً لحبيب الفردان، وقاد أول هجمة وأرسل كرة عرضية حولها خليل رأسية ارتدت من العارضة في الدقيقة 80، قبل أن يعود اللاعب نفسه ويهدر فرصة سانحة لإضافة الهدف الثالث بعد تلقيه تمريرة ذكية من خليل وضعته في مواجهة المرمى لعبها بغرابة فوق المرمى 85. وصحح المهاجم الشاب خطأ الفرصة المهدرة بعما نجح في صناعة الهدف الثالث للأهلي من كرة عرضية ذكية حولها خليل رأسية لتعانق الشباك في الدقيقة 87 مسجلاً هدفه الشخصي الثاني والثالث لفريقه بذات السيناريو في الدقيقة 87.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا