• الاثنين 04 شوال 1439هـ - 18 يونيو 2018م

الحكومة تطلق المرحلة الثانية لتطبيق مؤشر سعادة المتعاملين

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 09 يونيو 2018

دبي (وام)

أطلقت حكومة دولة الإمارات المرحلة الثانية لتطبيق مؤشر سعادة المتعاملين والتي تشمل تقييم أكثر من 250 خدمة عبر كافة قنوات تقديم الخدمات الإلكترونية والذكية في الجهات الحكومية الاتحادية، وذلك بعد إنجاز المرحلة الأولى التي شهدت إطلاق المؤشر وتعميمه في مراكز سعادة المتعاملين.

 ويمثل مؤشر السعادة مقياساً ذكياً يرصد مستوى سعادة المتعاملين في رحلة حصولهم على الخدمة من خلال كافة القنوات ويهدف إلى توفير نتائج مباشرة عن أداء مراكز سعادة المتعاملين ما يشكل مساهمة مهمة في تحديد جوانب التحسين ويدعم جهود تطوير الخدمات بشكل استباقي ويعزز شعور المتعاملين بأهمية مشاركتهم في تقييم تجربة الحصول على الخدمة.

 وأكدت معالي عهود بنت خلفان الرومي وزيرة دولة للسعادة وجودة الحياة مدير عام مكتب رئاسة مجلس الوزراء أن مؤشر سعادة المتعاملين يمثل أداة حيوية لمعرفة آراء وانطباعات المتعاملين عن الخدمات الحكومية من خلال ما يوفره من نتائج آنية وفورية للجهات الحكومية لاستخدامها في تصميم وتطوير الخدمات، ما يدعم جهود تعزيز جودة الحياة في دولة الإمارات.

 وقالت «إن تطبيق مؤشر السعادة في كافة قنوات تقديم الخدمة الإلكترونية والذكية يدعم جهود دولة الإمارات في تطوير نموذج حكومة المستقبل من خلال تعزيز التحول الذكي في الخدمات الحكومية ونقل علاقة الشراكة مع المتعاملين إلى مستويات جديدة ومتابعة وتقييم الخدمات استناداً إلى نتائج مؤشر سعادة المتعاملين».

 وأعربت معاليها عن شكرها للجهات الحكومية على تعاونها في تطبيق المرحلة الثانية وتعميم المؤشر في القنوات الذكية والإلكترونية، مؤكدة أن نتائج هذا التطبيق ستشكل مدخلا أساسيا للجهات لتطوير خدماتها وتحسين تجربة متعامليها.

 وأكد محمد بن طليعة مساعد المدير العام للخدمات الحكومية في مكتب رئاسة مجلس الوزراء بوزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل أن تطبيق المؤشر على القنوات الذكية والإلكترونية يعزز جهود الحكومة في إشراك المتعاملين بتصميم الخدمات من خلال قياس مستويات سعادتهم عن الخدمات التي يتلقونها عبر كافة القنوات، سواء كانت مراكز سعادة المتعاملين أو المواقع الإلكترونية وتطبيقات الهواتف الذكية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا