• الجمعة 26 ذي القعدة 1438هـ - 18 أغسطس 2017م

يعرض رسمياً في «كان» الشهر الجاري

«ذكريات واعترافات» مانويل اوليفيرا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 06 مايو 2015

أبوظبي (الاتحاد)

البرتغال (أ ف ب)

شهدت مدينة بورتو شمال البرتغال عرضاً أول لفيلم أخرجه السينمائي البرتغالي المولود في هذه المدينة مانويل دي اوليفيرا الذي توفي في أبريل عن 106 سنوات.

وهذا العمل الذي يحمل عنوان «الزيارة أو ذكريات واعترافات»، هو فيلم طويل يروي السيرة الذاتية للسينمائي الراحل، وقد سلمه دي اوليفيرا إلى مكتبة السينما البرتغالية، بعيد الانتهاء من تصويره سنة 1982 طالباً عدم عرضه إلا بعد وفاته، باستثناء بعض العروض التي أجراها ضمن حلقات ضيقة.

وعرض الفيلم مساء أمس الأول في مسرح ريفولي البلدي، بحضور مقربين من السينمائي الراحل.

كذلك عرض الفيلم أمس في مكتبة السينما البرتغالية في لشبونة قبل عرضه الأول عالمياً في مهرجان كان السينمائي في دورته المقبلة هذا الشهر ضمن فئة «كان كلاسيكس» التي تعرض في إطارها أفلام قديمة مرممة وأعمال وثائقية عن أفلام وشخصيات سينمائية.

وقال مدير مكتبة السينما البرتغالية جوزيه مانويل كوستا لوكالة فرانس برس، إن الفيلم لا يحمل «أي بوح مزلزل» عن حياة مانويل دي اوليفيرا، لكنه يظهر «توصيفاً حقيقياً وصادقاً ومباشراً عن الرجل وفكره.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا