• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

المشنوق يطالب بحل حزب موالٍ لبشار الأسد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 12 سبتمبر 2016

بيروت (وكالات)

طالب وزير الداخلية اللبناني نهاد المشنوق، بحل حزب موالٍ للرئيس السوري بشار الأسد على خلفية تورط عناصره وضباط سوريين بهجومين على مسجدين أوقعا عشرات القتلى قبل أعوام.

وقال المشنوق أمس، إنه وقع طلباً إلى مجلس الوزراء بحل الحزب «العربي الديمقراطي و«حركة التوحيد» فرع هاشم منقارة، مشدداً على متابعة قضية تفجيري المسجدين في طرابلس شمال لبنان. يأتي ذلك بعد أيام على صدور القرار الاتهامي في تفجير مسجدي التقوى والسلام عام 2013، الذي يتضمن اتهام ضباط في المخابرات السورية بالتخطيط والإشراف على عملية التفجير.

وبينت التحقيقات، حسب القرار القضائي، أن الأمر قد صدر عن منظومة أمنية رفيعة المستوى والموقع في المخابرات السورية، فضلاً عن التوقيفات السابقة التي شملت الخلية اللبنانية المنفذة والمؤلفة من 5 أشخاص. وكشفت التحقيقات في التفجيرين اللذين استهدفا المسجدين وأسفرا عن سقوط 50 قتيلاً، تورط أعضاء بالحزب العربي الديمقراطي، الأمر الذي دفع رفعت عيد الموالي للأسد إلى الفرار خارج لبنان. أما هاشم منقارة، المقرب من نظام الأسد أيضاً، وحليف «حزب الله» فقد أوقفه القضاء اللبناني للتحقيق بشأن علمه المسبق بتفجيري طرابلس، وعدم إبلاغه السلطات عن الاعتداء.

     
 
 
الأكثر قراءة أخبار ذات صلة
الأكثر إرسالاً

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا