• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

بنك المعلومات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 18 مايو 2014

اللمبات الموفرة للطاقة سم قاتل

ذكرت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، أن الكثير من الخبراء والباحثين الطبيين أعلنوا رفضهم استعمال اللمبات الموفرة في منازلهم، وتمسكهم بلمبات الطراز القديم، للوقاية من سرطان الجلد والعمى، التي تسببها اللمبات الموفرة. وقالت الصحيفة، إن دراسة علمية حديثة أعدتها جامعة «ستوني بروك» الأميركية توصلت إلى أن اللمبات الكهربائية الموفرة للطاقة تطلق غازات كيميائية تسبب السرطان والعمى، وأن المواد المسرطنة تنبعث من اللمبات الموفرة في كل استعمال جديد لها على شكل بخار. ونقلت الصحيفة عن الدراسة أن «اللمبات الكهربائية الموفرة للطاقة تطلق غازات سامة تسبب السرطان لدى تشغيلها»، مضيفة أن «إبقاء المصابيح مضاءة لفترة طويلة فوق رأس الإنسان يتسبّب بإطلاق مواد سامة».

وقالت الصحيفة إن «الدراسة أشارت إلى أن هذه الغازات هي (الفينول والنفثالين والستايرين السام)، وأن المواد المستخدمة في تصنيع اللمبات لها آثار جانبية ضارة».

البن الأخضر سر الرشاقة والشباب

حمض الكلوروجينيك الموجود في البن الأخضر من المواد الطبيعية القوية المضادة للأكسدة التي تحارب الجذور الحرة في الدم، مما يعمل على إبطاء عملية التقدم في السن وتحسين الدورة الدموية والعضلات. كما يمنع هذا الحمض إفراز إنزيم‏‭ ‬G6P‭ ‬الذي‮ ‬ثبت‮ ‬أنه‮ ‬يعمل‮ ‬بشكل‮ ‬كبير‮ ‬على‮ ‬تثبيت‮ ‬مستويات‮ ‬السكر‮ ‬في‮ ‬الدم،‮ ‬وهو‮ ‬ما‮ ‬يتيح‮ ‬الفرصة‮ ‬أمام‮ ‬المصابين‮ ‬بالسكري‮ كما ‬يستفيدوا‮ ‬من‮ ‬ذلك‮ ‬الحمض،‮ ‬ويستفيدوا‮ ‬أيضاً‮ ‬بشكل‮ ‬كبير‮ ‬من‮ ‬أي‮ ‬تراجع‮ ‬يحدث‮ ‬في‮ ‬الوزن.‭ وأشارت‮ ‬دراسات‮ ‬أجريت‮ ‬بخصوص‮ ‬ذلك‮ ‬المستخلص إلى‮ ‬أنه‮ ‬قد‮ ‬يكون‮ ‬أول‮ ‬منتج‮ ‬يعنى‮ ‬بخفض‮ ‬الوزن‮ يؤدي إلى ‬نتائج‮ ‬حقيقية‮.‮ وتوصلت ‬دراسة‮ ‬نشرتها‮ ‬مؤخراً‮ ‬صحيفة‮ «‬لوس‮ ‬أنجلوس‮ ‬تايمز‮» ‬الأميركية،‮ ‬حول مشاركين‮ ‬واظبوا على‮ ‬تناول‮ ‬مستخلص‮ ‬البن‮ ‬الأخضر‮ ‬وتمت‮ ‬مراقبتهم‮ ‬على‮ ‬مدار‮ ‬12‮ ‬أسبوعاً،‮ ‬إلى أن‮ ‬كل‮ ‬واحد‮ ‬منهم‮ ‬فقد‮ ‬نحو‮ ‬7,5‮ ‬كيلوجرام‮ ‬في‮ ‬المتوسط.‮ كما تبين‮ ‬من‮ ‬خلال‮ ‬التجربة‮ ‬أن‮ «‬حبوب‮ ‬البن‮ ‬الأخضر‮» ‬تحرق‮ ‬الدهون‮،‮ ‬وتكبح‮ ‬الشهية‮ ‬بشكل‮ ‬كبير، وتمد ‬الجسم‮ ‬بالطاقة‮،‮ ‬وتزيد‮ ‬‬التركيز.

نزيف النساء من أعراض سرطان الدم

أشارت دراسة طبية حديثة، إلى نتائج مثيرة حول سرطان الدم، وأفادت أن النساء اللاتي يعانين نزيفاً حاداً غير طبيعي، قد يكن مصابات بسرطان الدم.

واستعرض الباحثون معلومات عن 2000 من الشابات وسيدات منتصف العمر اللاتي كن يعانين سرطان الدم، وتم تشخيصهن خلال عشرة أعوام، ووجدوا أن نحو 200 فتاة كان لديهن نزيف مهبلي غير طبيعي، وأن 19 من هؤلاء النساء، كان هذا النزيف لمرض السرطان عندهن. ومن أعراض سرطان الدم، التعب من أقل مجهود وكدمات، أو بقع حمراء صغيرة تحت الجلد.

وقالت الباحثة الدكتورة دينيس نيباجين، أستاذ أمراض النساء ومشارك في جامعة تكساس مركز إم دي أندرسون للسرطان، إن الأطباء عادة لا يأخذون النزيف المهبلي فقط كدليل على هذه الحالة. وأوضحت أن السبب في النزيف الحاد لدى النساء اللاتي يعانين سرطان الدم هو انخفاض عدد الصفائح الدموية في الدم، والصفائح الدموية هي العوامل الموجودة في الدم، والتي تساعد على تجلط الدم ومنع النزيف. وأضافت أنه يجب على النساء اللاتي يعانين نزيفاً مهبلياً مفاجئاً، الذهاب إلى الطبيب والحصول على تعداد الدم لاختبار اللوكيميا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا