• الثلاثاء 05 شوال 1439هـ - 19 يونيو 2018م

الحكومة الصينية سرقت معلومات سرية أميركية حساسة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 09 يونيو 2018

 (د ب أ)

 سرق قراصنة صينيون كميات هائلة من البيانات المتعلقة بحرب تحت البحر من مقاول تابع للبحرية الأميركية، وفقاً لما ذكرته صحيفة "واشنطن بوست" يوم الجمعة.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين لم تكشف عنهم القول إن الانتهاكات وقعت في يناير وفبراير الماضيين وأن خططا لتطوير صاروخ مضاد للسفن أسرع من الصوت لاستخدامه في غواصات قد تمت سرقتها.

ولم يكشف عن المقاول المتعاقد في التقرير، ولكن الصحيفة أفادت أنه عمل في مركز الحرب البحرية تحت البحار ، الذي يقع مقره في رود آيلاند.

وقال مسؤولون لصحيفة "واشنطن بوست" إن البيانات التي تمت سرقتها كانت مخزنة على الشبكة غير السرية للمقاول.

وتتولى البحرية قيادة التحقيق في الاختراق بمساعدة مكتب التحقيقات الاتحادي (إف.بي.آي). ... المزيد