• الأربعاء 06 شوال 1439هـ - 20 يونيو 2018م

استضافتها دار زايد للثقافة الإسلامية

مبادرة «في حب زايد» بجلسة حوارية بعجمان

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 09 يونيو 2018

عجمان (وام)

استضافت دار زايد للثقافة الإسلامية في عجمان الجلسة الحوارية الرابعة من مبادرة «في حب زايد»، وذلك برعاية الشيخ راشد بن حميد النعيمي، رئيس دائرة البلدية والتخطيط بعجمان، وبحضور الشيخ عبدالله بن ماجد النعيمي والدكتورة نضال محمد الطنيجي، مدير عام دار زايد للثقافة الإسلامية.

ونظمت الجلسة التي حملت عنوان «زايد الإنسان»، مؤسسة مركز آي تي إف للتدريب والتطوير المهني والإداري، بالشراكة مع شبكة رؤية الإمارات الإعلامية، وبالتعاون مع دار زايد للثقافة الإسلامية.

وتضمنت الجلسة الرابعة التي تتزامن مع احتفالات الإمارات بيوم زايد للعمل الإنساني، إقامة مأدبة إفطار حضرها أكثر من 150 شخصاً من المسلمين الجدد الذين ترعاهم دار زايد للثقافة الإسلامية بعجمان.

وتهدف مبادرة «في حب زايد» إلى تعزيز ونشر الفكر المعتدل للمهتدين الجدد وغرس الفهم الصحيح للثقافة الإسلامية وتحقيق التعايش ودمج المهتدين الجدد في المجتمع والارتقاء بالدور الإعلامي في التعريف بجوهر الثقافة الإسلامية، وتحقيق القيمة الفعلية للمسؤولية المجتمعية، تزامناً مع التأكيد على أهمية ومكانة العمل الإنساني من منظور إسلامي.

واشتمل الحفل على كلمة افتتاحية للدكتورة الطنيجي، سلطت فيها الضوء على القيم الإنسانية التي حرص على ترسيخها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.

وأشارت الطنيجي إلى أن الدار تحرص سنوياً على المشاركة في هذا اليوم، مؤكدة أن مبادئ الشيخ زايد وقيمه ستظل مصدر إلهام لمسيرة الإمارات في سعيها نحو الريادة في تنمية الإنسان. من جهتها، قالت صفية الشحي، الإعلامية الإماراتية ومؤسسة مبادرة «في حب زايد»، إنه من الجميل أن تحل المبادرة، والتي تحمل شعار نتعلم معاً، كما أحب زايد هذه المرة ضيفة على دار زايد للثقافة الإسلامية المؤسسة الرائدة في خدمة الإسلام والمسلمين الجدد منذ سنوات طويلة، ويزيد هذا الأمر، أهمية أن يتزامن مع ثلاث مناسبات مهمة، وهي شهر رمضان المبارك وعام زايد الخير واحتفالات الإمارات يوم زايد للعمل الإنساني.

من جانبها، لفتت الدكتورة فاطمة آل علي، مدير فرع دار زايد للثقافة الإسلامية بعجمان بالإنابة، إلى أن مشاركة الفرع في هذا اليوم من عام زايد، وفي مبادرة في حب زايد، تأتي بهدف ترسيخ قيم ومبادئ الشيخ زايد الإنسانية في نفوس المهتدين الجدد ودمجهم في المجتمع المحيط.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا