• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

المصريون بالإمارات يواصلون الإدلاء بأصواتهم في اليوم الثالث من الانتخابات الرئاسية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 17 مايو 2014

وام

واصل المصريون المقيمون والمتواجدون في دولة الامارات إقبالهم غير المسبوق للإدلاء بأصواتهم في اليوم الثالث من الانتخابات الرئاسية المصرية، حيث توافدوا بالآلاف على لجنة السفارة المصرية بأبوظبي ولجنة القنصلية العامة المصرية بدبي اليوم، ضمن تظاهرة مصرية مشحونة بكل مشاعر الوطنية الصادقة مدفوعة بالحب الخالص لوطن يفتخر أهله بالانتماء اليه يحدوهم الأمل الكبير في قدرة الشعب المصري العظيم على ترسيخ دعائم دولته القوية وذلك بإنجاز الاستحقاق الرئاسي واستكمال خريطة مستقبله الزاهر بالأمن والاستقرار والبناء والرخاء.

صرح بذلك المستشار الاعلامي بالسفارة المصرية في أبوظبي شعيب عبدالفتاح الذي، أكد ان إقبال المصريين في الامارات على المشاركة في الانتخابات فاق توقعات اكثر المراقبين تفاؤلا حيث امتدت طوابير الناخبين خارج لجنة السفارة في ابوظبي حتى وصلت الى الشوارع الرئيسية والجانبية للسفارة وذلك بعد ان تكدست السفارة ومحيطها الخارجي عن آخرها بآلاف الناخبين من الرجال والنساء ومن كل الأعمار واكتظت منطقة السفارات بأبوظبي بالسيارات والمترجلين في مظهر احتفالي تجلت فيه كل عادات المصريين في الفرح والغناء وسط زغاريد النساء وايقاعات الطبول والدفوف والرقص بالعصا الصعيدي.

وقال المستشار الاعلامي ان كل هذه الجموع الغفيرة من الناخبين المصريين تؤدي العملية الانتخابية بشكل حضاري بهيج فبالرغم من هذا الازدحام الشديد الا انه لم تحدث أية مشكلة على الاطلاق حتى ولو كانت لفظية، مشيرا الى ان الناخبين يتبادلون التهاني ويتعارفون على بعضهم البعض ويجهرون بالدعوات الخالصة لمصر ودولة الامارات العربية المتحدة وقيادتها الرشيدة حفظها الله وكأنهم في يوم العيد.

وأوضح أن من الظواهر الايجابية ايضا هو قيام الكثير من المصريين بتوزيع المياه الباردة مجانا على طوابير الناخبين اضافة الى حرص القوي على مساعدة الضعيف واتاحة الفرصة للمرضى وكبار السن بالتصويت اولا.

وأشار عبدالفتاح الى أن إقبال المصريين التاريخي وغير المسبوق على الانتخابات الرئاسية في الخارج عموما وفي دولة الامارات على وجه التحديد يحمل رسالتين أساسيتين اولهما هو الفشل الذريع لكل الأوهام التي تخيلت ان الشعب المصري لن يكمل خريطة مستقبله، الأمر الذي شكل صفعة قوية لكل دعوات المقاطعة الانتخابية المزعومة وثاني هذه الرسائل يتمثل في ان هذا الاقبال اصبح قاطرة الدفع القوية للشعب المصري في الداخل ليوم الخروج الكبير والمشاركة وبصورة تبهر العالم في الانتخابات الرئاسية يومي 26 و 27 مايو الجارى.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا