• الأربعاء 26 ذي الحجة 1437هـ - 28 سبتمبر 2016م

حجاج الدولة بخير وأدّوا مناسك الوقوف على عرفات بسلام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 12 سبتمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

أدى حجاج دولة الإمارات الركن الأعظم من فريضة الحج بالوقوف على صعيد جبل عرفات، أمس، وتوجهوا إلى الله تعالى بالدعاء أن يحفظ وطننا الغالي وقيادتنا الرشيدة، وأن يرحم شهداءنا الأبرار وأن يحفظ رجال قواتنا المسلحة البواسل المشاركين في رد الظلم ونصرة الشرعية ضمن قوات التحالف العربي في اليمن الشقيق.

ووقف ضيوف الرحمن وسط أجواء إيمانية مفعمة بالذكر والخشوع داعين الله العلي القدير ومكبرين وملبين في عرفات الله، ومرّ يوم عرفة على حجاج الدولة بيسر وسلام بفضل خطة التفويج المعتمدة بين بعثة الحج الرسمية والجهات ذات الصلة في المملكة العربية السعودية الشقيقة. ورفع الدكتور محمد مطر الكعبي، رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، أسمى آيات التهاني إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بمناسبة عيد الأضحى المبارك.

وأكد الكعبي أن حجاج الدولة بخير، وأن تفويجهم من منى إلى عرفات، ومنه إلى بقية المشاعر، اكتمل بسلام ويسر تنفيذاً للخطة التي اعتمدتها البعثة الرسمية في هذا الشأن وبفضل تعاون فرق العمل.

بدأ حجاج الإمارات بعد غروب شمس أمس التاسع من ذي الحجة، التوجه إلى مزدلفة بعد أن منّ الله عليهم بالوقوف على صعيد عرفات الطاهر، وقضاء ركن الحج الأعظم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض