• الأربعاء 06 شوال 1439هـ - 20 يونيو 2018م

اختتمت مناقشة موضوعاتها السبعة

مجالس الداخلية الرمضانية تستعرض سُبل تعزيز «المسؤولية المجتمعية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 09 يونيو 2018

أبوظبي (الاتحاد)

ناقشت أمس الأول مجالس وزارة الداخلية الرمضانية، في ختام موضوعاتها السبعة لهذا العام، موضوع «المسؤولية المجتمعية»، وذلك في ستة مجالس عقدت لهذه الغاية على مستوى الدولة، وتناولت المجالس سُبل تعزيز الدور المجتمعي للأفراد والمؤسسات، وأهمية الشراكة التنموية المستدامة بين القطاعين العام والخاص لتعزيز المسؤولية المجتمعية. وأكدت المناقشات أن المجلس الوطني الاتحادي سعى لتشريع قوانين تحمي البيئة وتعزز المسؤولية المجتمعية لدى مختلف أفراد المجتمع ومؤسساته.

مجلس أبوظبي

واستضاف شافي ناصر آل شافي الهاجري مجلس الداخلية الذي أداره الإعلامي رافد الحارثي الذي قدم نقاشات المجلس حول المسؤولية المجتمعية وأثرها في المجالات البيئية. وتحدث المجتمعون عن أهمية التطوع من أجل البيئة، والمسؤولية المجتمعية تجاه البيئة، وقضايا متعلقة بتعزيز الوعي البيئي. كما جرى حوار حول تعريف المجتمع بمسؤوليتهم الاجتماعية، وبحث مجالات التطوع البيئي، وتنمية الوعي البيئي.

وأكد صالح مبارك العامري، عضو المجلس الوطني، أن المجلس سعى لتشريع القوانين التي تحمي البيئة، وتعزز المسؤولية المجتمعية لجميع أفراد المجتمع ومؤسساته، وأن المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، أول من بادر بالمحافظة على البيئة، من خلال زراعة الأشجار واهتمامه بالعناصر الأخرى، مشيراً إلى أن وعي المجتمع يبدأ من المنزل والمدرسة ثم الإعلام للمحافظة على البيئة النظيفة التي تعكس ثقافة المجتمع الذي نعيش فيه.

وأكد الواعظ الدكتور عمر شاكر، من الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، أن ديننا الحنيف حث على تعزيز المسؤولية المجتمعية في المجالات كافة، ومن ضمنها البيئية، حاثاً الشباب على زيادة الوعي البيئي والمشاركة في المبادرات التطوعية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا