• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

الفيضانات تحول شوارع صربيا والبوسنة إلى أنهار

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 17 مايو 2014

جابت القوارب أمس شوارع بلدة صربية بعد أن تحولت إلى أنهار، في مهمة إنقاذ سريعة لانتشال السكان الذين تقطعت بهم السبل من فوق أسطح المباني بعد أن اجتاحت فيضانات عارمة مناطق واسعة في صربيا والبوسنة.

وحوصر بعض سكان بلدة أوبرينوفاك على بعد 30 كيلومتراً جنوب غربي العاصمة بلجراد فوق أسطح منازلهم وظلوا ساعات يطلبون المساعدة.

وقال رئيس الوزراء ألكسندر فوسيتش، إنه سيتعين إجلاء كل سكان البلدة البالغ عددهم 25 ألف شخص. ولقي خمسة أشخاص على الأقل حتفهم بسبب الكارثة هذا الأسبوع. وأجلي الآلاف عن منازلهم في المناطق الوسطى والغربية من صربيا وفي البوسنة.

كما انقطع التيار الكهربائي عن نحو 135 ألف منزل في أنحاء البلاد، ووافقت الحكومة على استيراد الكهرباء بشكل عاجل.

وفي البوسنة، انقطعت الكهرباء عن نحو 65 ألف منزل. وحذر مركز إزالة الألغام الأرضية من أن الألغام التي زرعت خلال الحرب التي دارت بين عامي 1992 و1995 قد تنجرف بسبب الفيضانات والانهيارات الأرضية.

وفي بلدة توبيتش بولي قرب زينيتشا، طمر انهيار أرضي المنازل وأغرقت الفيضانات الطريق الرئيسي. وفر السكان سيراً على الأقدام بمحاذاة قضبان السكك الحديدية، حاملين حقائبهم وأطفالهم. وشهدت بولندا أيضاً فيضانات على مستوى أقل بعد الأمطار الغزيرة التي هطلت على شرق أوروبا.

وتعهدت إسرائيل وتركيا وسلوفينيا والنمسا ولوكسمبورج بإرسال مساعدات تتضمن فرق خبراء ومضخات مياه وطائرات هليكوبتر وقوارب إنقاذ. كما قالت الولايات المتحدة إنها سترسل 13 زورقاً من أجل عمليات الإجلاء في البوسنة. (صربيا - رويترز)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا