• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

مقتل سفير فلسطين في براغ بانفجار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 02 يناير 2014

براغ (وكالات) - قتل السفير الفلسطيني في براغ جمال محمد الجمل، بعد ظهر أمس، متأثراً بجراح أصيب بها من انفجار حدث في منزله صباحاً، بعد دقائق من فتحه خزنةً في منزله بالعاصمة التشيكية، بحسب بيان من الشرطة المحلية.

ووقع الانفجار بعد أن فتح السفير الخزنة التي تم نقلها من مقر السفارة وإقامة السفير القديم إلى مقرها الجديد في العاصمة، فأصيب إصابة عنيفة نقل على إثرها الى المستشفى، وأخضعوه إلى عملية مستعجلة، وقالت الخارجية الفلسطينية في بيان إنها سمحت للشرطة التشيكية بدخول مقر السفارة ومنزل السفير للمعاينة والتحقق، وإنها سترسل وفداً إلى براغ اليوم للتواصل مع الجهات الرسمية والتعاون بالتحقيق.

وأكد نبيل الفلح، المتحدث باسم السفارة، أن الانفجار كان في منزل السفير، مضيفاً لوكالة الأنباء الروسية أن أحداً «لا يعرف ما حدث بالضبط»، وأن حالة السفير كانت خطرة بعد الانفجار، وتم نقله إلى «المستشفى العسكري المركزي» في براغ، وأن الأطباء الذين أجروا له العملية أبقوه بعدها في غيبوبة اصطناعية قبل أن يفارق الحياة.

وكان السفير الذي يبلغ من العمر 56 عاما مع عائلته حين وقع الانفجار في المنزل، «لكن أحداً من العائلة لم يصب بأي أذى»، طبقاً لما نقل عن المتحدثة باسم الشرطة التشيكية أندريا زوولوفا. مصادر إعلامية تشيكية محلية ذكرت، أن السفير الذي تم تعيينه في منصبه في أكتوبر الماضي أصيب في القسم العلوي والسفلي من جسمه إصابات بالغة.

ولا تزال ظروف وملابسات الحادث غامضة، إلا أن المتحدثة باسم الشرطة استبعدت أي عمل إرهابي، أو أي عمل استهدف السفير بالذات، وهو على الأرجح «من التعامل غير الحذر مع متفجرات خطرة».

وفي وقت لاحق ذكرت مصادر اعلامية تشيكية محلية ان الشرطة عثرت اثناء تفتيشها مقر السفارة وبيت السفير القتيل على كميات من المتفجرات والأسلحة إلا أن الشرطة التشيكية رفضت تأكيد أو نفي الخبر .

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا