• الخميس 07 شوال 1439هـ - 21 يونيو 2018م

لبنان يجمد طلبات الإقامة المقدمة من مفوضية اللاجئين

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 09 يونيو 2018

بيروت (رويترز)

أعلن مكتب وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل أمس الجمعة، إن باسيل أمر بتجميد كل طلبات الإقامة المقدمة من موظفي مفوضية الأمم المتحدة العليا لشؤون اللاجئين، متهماً المفوضية بعرقلة عودة اللاجئين السوريين لبلادهم عن طريق «تخويفهم». ويستضيف لبنان أكثر من مليون لاجئ سوري يشكلون الآن أكثر من ربع عدد السكان، ويقول إن وجودهم يضغط على الخدمات العامة وعرقل النمو الاقتصادي. ومع استعادة القوات السورية وحلفائها مزيداً من الأراضي، دعا الرئيس اللبناني وساسة آخرون بشكل متزايد لعودة اللاجئين إلى «مناطق آمنة».

ويتهم باسيل المفوضية بعرقلة عودة اللاجئين السوريين لبلادهم من خلال «تخويفهم عبر طرح أسئلة محددة تثير في نفوسهم الرعب من العودة نتيجة إخافتهم من الخدمة العسكرية والوضع الأمني وحالة السكن والعيش وقطع المساعدات عنهم وعودتهم دون رعاية أممية، وغيرها من المسائل التي تدفعهم إلى عدم العودة». وذكر البيان «طلب الوزير باسيل دراسة الإجراءات التصاعدية الأخرى الممكن اعتمادها في حق المفوضية، وهي عديدة، في حال إصرار المفوضية العليا لشؤون اللاجئين على اعتماد السياسة نفسها». وقال مسؤولون من المفوضية إن الحكومة اللبنانية لم تبلغهم رسمياً بعد بالخطوة التي اتخذتها.