• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

أكد أنه رفض عروضاً للرحيل عن الوصل

ليما: الفكر المتطور واللغة سر علاقتي بـ«رودولفو»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 12 سبتمبر 2016

علي معالي (دبي)

وجه البرازيلي فابيو ليما مهاجم فريق الوصل لكرة القدم، عدة رسائل قبل انطلاق موسمه الجديد مع «فهود زعبيل»، مؤكداً أن فريقه سيكون رقماً صعباً هذا الموسم، وأن طموحات أبناء زعبيل تزايدت بحثاً عن الألقاب الغائبة عن هذه القلعة الرياضية منذ سنوات طويلة.

في البداية قال ليما: المدرب الجديد يختلف كثيراً عن الماضي، حيث كانت طريقة تدريب كالديرون قديمة نسبياً، عكس رودولفو مارتن الأرجنتيني الجديد الذي تتسم تدريباته بالحداثة الكبيرة والفكر المتطور في نفس الوقت، وهذا لا ينفي الكفاءة التي كان عليها كالديرون، ولكنني أشعر بالراحة أكثر وبالرغبة في المران بشكل أفضل مع رودولفو، وأحد أسباب الراحة معه فهمي السريع للغته الإسبانية، كما أنه مدرب متحمس.

وتابع: في الموسم الماضي قدمنا مباريات جيدة للغاية وكنا في صلب المنافسة، لكن الشهر الأخير شهد تراجعاً لم نتوقعه، وكان لدينا عناصر جيدة أيضاً، لكن طموحنا أكبر هذا الموسم في ظل المتغيرات والروح التي أشهدها بكل العناصر الموجودة في أرض الملعب، وأشار ليما إلى أنه حظي بفرصة للانتقال إلى أندية أخرى قائلاً: جاءني العديد من العروض الشفهية، ولكنني لم أخض في أي تفاصيل بشأنها لأنني لا أريد ترك الوصل، وهذه العروض داخلية وخارجية أيضاً، لكن قناعتي كبيرة بأن أستمر في هذا البيت الذي أشعر فيه بالارتياح الكامل والرغبة في صناعة شيء جميل مع النادي وجماهيره العاشقة لكرة القدم، التي أتمنى أن تقف خلفنا بقوة في كل الأحوال، لأننا بالفعل داخل صفوفنا نريد إدخال الفرحة على أنفسنا وجماهيرنا ببطولة تعيد التوازن النفسي لنا جميعاً، وعقدي مع الوصل مستمر 4 سنوات.

وتحدث ليما عن منتخبنا الوطني وفرصة التأهل للمونديال قائلاً: أتمنى أن أشاهد هذا الجيل من اللاعبين الإماراتيين أصحاب المواهب المتعددة في كأس العالم المقبلة، وأرى أن نسبة الصعود للمونديال المقبل تصل إلى 50%، وهي نسبة من وجهة نظري جيدة مقارنة بالمنتخبات القوية التي سيلتقيها المنتخب الإماراتي، وثقتنا كبيرة في أن نجد الكرة الإماراتية في محفل عالمي كبير، لأنه سيخدم اللعبة في الكثير من الاتجاهات.

وعن الصبغة الصفراء الجديدة والتي تشبه ميسي قال مازحاً: «لقد سبقت ميسي في تغيير لون شعري، لذلك أعتقد أنه حاول تقليدي».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا