• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

إسبانيا - تشيلسي يرغب بضم كوكي من أتلتيكو

ألميريا يخطف نقطة مهمة من سلتا فيجو

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 06 مايو 2015

مدريد (أ ف ب)

عاد ألميريا من بعيد وخطف نقطة مهمة من ضيفه سلتا فيجو الذي تقدم بهدفين نظيفين قبل أن يتعادلا 2-2 أمس الأول في ختام المرحلة الخامسة والثلاثين من الدوري الإسباني لكرة القدم. على ملعب ميديترانيو وأمام 14 ألف متفرج، اهتزت شباك المدينة المتوسطية في وقت مبكر عندما سدد نوليتو كرة من داخل المنطقة وأسكنها أسفل الزاوية اليسرى (17) رافعاً رصيده إلى 12 هدفا في البطولة. وأضاف سانتي مينا الهدف الثاني بتسديدة من داخل المنطقة أيضا إلى أسفل الجهة اليسرى (39).

وفي مستهل الشوط الثاني، قلص الميريا الفارق بواسطة الكونغولي تيفي بيفوما (47). واستفاد الميريا من طرد مدافع سلتا فيجو الأرجنتيني جوستافو كابرال فادرك التعادل بواسطة البوركينابي جوناثان زونجو (68). وتقدم الميريا درجة واحدة إلى المركز السادس برصيد 32 نقطة بفارق نقطتين فقط أمام أول الهابطين، وسلتا فيجو درجة أيضاً وصار تاسعاً برصيد 46 نقطة بفارق الأهداف أمام إسبانيول.

من جانب آخر، يسعى نادي تشيلسي الإنجليزي، لعقد صفقة تبادلية مع أتلتيكو مدريد، بهدف التعاقد مع الإسباني كوكي، خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة. وأشار موقع «كوورة» الإلكتروني إلى أن صحيفة أكسبريس البريطانية، أكدت أن تشيلسي على استعداد للاستغناء عن فيليبي لويس الظهير الأيسر لصالح نادي أتلتيكو مدريد، مقابل الحصول على خدمات الإسباني كوكي. وأضافت الصحيفة، بأن الدولي الإسباني لديه عقد لمدة خمس سنوات مع نادي أتلتيكو مدريد، ويوجد شرط جزائي بعقده في حال رغب الرحيل بقيمة 44 مليون جنيه إسترليني، في حين تبلغ قيمة البرازيلي 14 مليون جنيه إسترليني. وبات من المنتظر، أن يستغني البلوز عن خدمات فيليبي لويس بالإضافة إلى مبلغ 30 مليون جنيه إسترليني، من أجل إتمام صفقة كوكي بالقريب العاجل.

يذكر أن الإسباني صاحب الـ 24 عاماً، قد شارك في 42 مباراة وأحرز 4 أهداف مع نادي أتلتيكو مدريد، بينما شارك البرازيلي صاحب الـ 30 عاماً، في 24 مباراة وأحرز هدفاً وحيد مع نادي تشيلسي، خلال منافسات الموسم الحالي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا