• الاثنين 11 شوال 1439هـ - 25 يونيو 2018م

يشارك في السباق الرمضاني بـ «المهلب» و«أبو عمر المصري»

منذر رياحنة: أرفض «تجنيس» الفن وسأظل وفياً للدراما البدوية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 09 يونيو 2018

رنا سرحان (بيروت)

لا يكاد موسم رمضاني ينقضي إلا ويشارك به الفنان الأردني منذر رياحنة بدور يترك أثراً، وفي هذا الموسم يشارك في عملين الأول تاريخي عربي مشترك مأخوذ عن سيرة القائد «المهلب بن أبي صفرة»، والثاني عمل مصري يقع في دائرة جهود مكافحة الإرهاب، وهو «أبوعمر المصري». غير أن رياحنة يؤكد أنه «وفي» للدراما البدوية، وأنه لا يؤمن بـ«تجنيس» الفن، مشيراً إلى أنه مستعد لأداء أي دور جيد في أي بقعة من الوطن العربي.

ورفض رياحنة مصطلح «الدراما المصرية»، وقال «الفن لا يعرف حدوداً، ومصر هي بلدي تماماً كما كل الدول العربية. ولن تخطفني الدراما المصرية بالمعنى السلبي أو الإيجابي لأني أعيش في مصر كما أعيش في الأردن أو لبنان، فعندما يأتيني نص جيد أسافر وراءه لأي دولة في الوطن العربي».

وأكد: «أنا ضد تصنيف الدراما بحسب بلدانها، فالدراما الموجودة في عالمنا العربي تهم برأيي كل ممثل عربي. وأنا ضد اعتبار الفنانين حِكراً على بلد ما، فواقعنا واحد وأفراحنا وأحزاننا متشابهة».

وفي إطار قصة القائد العربي «المهلب بن أبي صفرة»، الذي ارتبطت سيرته بتصاعد وتيرة الحراك السياسي لطائفة «الخوارج»، التي استباحت الدماء فقاتلهم ليصبح من العظماء لقيادته الحكيمة للجيوش وتحقيقه انتصارات متتالية، يدور مسلسل يحقق اليوم نسبة مشاهدة عالية، وتعرضه شاشة قناة أبوظبي ضمن السباق الرمضاني هذا العام.

ويشارك فيه رياحنة، مؤدياً شخصية قطري بن الفجاءة، أشجع الفرسان، وأفضلهم في الشعر، بعد أن درسها دراسة شاملة وعميقة ليُحسن أداءها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا